أكرم القصاص

مرتفعات وزرينج

هيثكليف بطل "مرتفعات وزرينج" لـ إميلى برونتى.. هل نكرهه؟

هيثكليف بطل "مرتفعات وزرينج" لـ إميلى برونتى.. هل نكرهه؟

الأحد، 19 ديسمبر 2021 10:00 م

تمر اليوم ذكرى رحيل الكاتبة إيميلى برونتى، صاحبة رواية "مرتفعات وزرينج" التى حققت شهرة عظيمة، وإيميلى من مواليد 30 يوليو 1818، وعاشت فى ميوركشاير مع والدها القسّ وأخيها وأختيها تشارلوت وآن.

مرتفعات وزرينج.. رواية واحدة وشهرة عظيمة لـ إيملى برونتى

مرتفعات وزرينج.. رواية واحدة وشهرة عظيمة لـ إيملى برونتى

الجمعة، 30 يوليه 2021 10:00 م

لم تكتب الكاتبة الإنجليزية الشهيرة إميلى برونتى سوى رواية واحدة هى "مرتفعات وزرينج" ومع ذلك حققت شهرة عظيمة، وإيميلى من مواليد 30 يوليو 1818، وعاشت فى ميوركشاير مع والده.

اليوم العالمى للمرأة.. كيف شغلت الأخوات برونتى بريطانيا عام 1847؟

اليوم العالمى للمرأة.. كيف شغلت الأخوات برونتى بريطانيا عام 1847؟

الأحد، 08 مارس 2020 10:00 م

فى سنة 1847 هزت ثلاث روايات القراء الإنجليز هى "مرتفعات وذرنيج لإليس بيل وآجنيس جرى لأكتور بيل وجين إير لكورر بيل، وجميع هذه الروايات تبرز شجاعة المرأة.

إميلى برونتى .. رواية واحدة تكفى

إميلى برونتى .. رواية واحدة تكفى

الثلاثاء، 30 يوليه 2019 10:38 ص

لا تعرف من أين يأتى المجد، أتحدث عن مجد الكتابة، ربما من كتابك الأول وربما كتابك الأخير هو "مكمن السر"، وقد تحقق المجد بسبب كتاب واحد وحيد هو الأول والأخير ومع ذلك يصنع كل النجاح الذى تحلم به، ولنا فى الكاتبة البريطانية إميلى برونتى قدوة حسنة.

رواية واحدة تكفى.. كيف حققت إميلى برونتى الخلود بـ مرتفعات وزرينج؟

رواية واحدة تكفى.. كيف حققت إميلى برونتى الخلود بـ مرتفعات وزرينج؟

الإثنين، 30 يوليه 2018 07:30 م

ولدت الكاتبة الإنجليزية الشهيرة إميلى برونتى يوم 30 يوليو 1818، وعاشت فى ميوركشاير مع والدها القسّ وأخيها وأختيها تشارلوت وآن.

"ما الحب إلا للحبيب الأول".. عندما يتحدث الأدباء عن الغرام

"ما الحب إلا للحبيب الأول".. عندما يتحدث الأدباء عن الغرام

الإثنين، 18 يونيو 2018 10:00 ص

بقدر ما تشكل قضايا الحب مصدرا للتاريخ الثقافى وتعكس أوجه الحياة المتعددة ومتغيرات المجتمعات، فإن نظرة الأدباء والمفكرين والفلاسفة والمبدعين للحب تبقى مثيرة للاهتمام.

مسك التل.. سحر الموجى تعيد كتابة المصائر

مسك التل.. سحر الموجى تعيد كتابة المصائر

الإثنين، 14 أغسطس 2017 08:00 م

«كأن الزمن قد أصابته لوثة» سوف تظل كثيرا تتأمل هذه الجملة التى ستقرأها فى بدايات رواية مسك التل للروائية الدكتورة سحر الموجى، والصادرة حديثا عن دار الشروق، لكن بعد أن تستغرق فى القراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة