أكرم القصاص

الفزع

تخافون أن يتخطفكم الناس.. الأمان يا رب

تخافون أن يتخطفكم الناس.. الأمان يا رب

الثلاثاء، 04 مايو 2021 11:20 ص

يحدثنا علماء النفس وخبراء التنمية البشرية عن الماضى، يطلبون منا أن نتجاهله حتى لا يتحكم فى حاضرنا ومستقبلنا، ولكن رأيى أن الماضى ليس دائما خنجرًا موجها إلى حاضرنا

"معلش".. اختصار لمعان وعبارات كثيرة.. ياترى الناس فهماها إزاى

"معلش".. اختصار لمعان وعبارات كثيرة.. ياترى الناس فهماها إزاى

الأحد، 28 فبراير 2021 02:23 م

أمثال كتير بنلجأ ليها في الحوار بينا وبين بعضنا، منها كلمات مؤثرة وقصيرة وبتعبر عن اللي جوانا وبتوصف موقف معين وبتختصر كلمات كتير في الأحداث والمواقف المختلفة...

"بعبع كل سنة".. 7 تغريدات هتقولك إن الثانوية العامة مش نهاية العالم

"بعبع كل سنة".. 7 تغريدات هتقولك إن الثانوية العامة مش نهاية العالم

الجمعة، 07 يونيو 2019 06:54 م

مع بدء أولى امتحانات الثانوية العامة غدا، ينتاب بعض الطلاب حالة من الخوف والفزع من عدم التوفيق فى الثانوية العامة، حيث يعتبرونها نهاية المطاف وما يترتب عليها من مستقبل مهنى فى الفترة المقبلة.

مش زى بعض .. كيف تفرق بين نوبات القلق والفزع

مش زى بعض .. كيف تفرق بين نوبات القلق والفزع

الخميس، 02 مايو 2019 11:00 م

إذا كنت تعاني من نوبات ذعر متكررة ، فإن أول علاج هو العلاج السلوكي المعرفي، يساعدك هذا النهج على تغيير طريقة تفكيرك والرد على أفكارك

عبير يسرى تكتب: عرض و طلب

عبير يسرى تكتب: عرض و طلب

الإثنين، 10 ديسمبر 2018 12:00 م

عجبي على قلب اِنكسر لكنه قوي والناس شايفينه

انتبهوا.. الفزع ينتشر فى بر مصر

انتبهوا.. الفزع ينتشر فى بر مصر

الأحد، 20 نوفمبر 2016 07:00 م

«فسولت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين»، هذه الآية القرآنية العظيمة تؤكد أن هناك جرائم كثيرة تحدث فى المجتمع لا يجب أن تمر مرور الكرام، أو نعتبرها مجرد حادثة جاءت بقصد أو بدون قصد.

7 أسباب وراء تعرض الأطفال لنوبات الفزع.. أبرزها تغيير المدرسة أو المنزل

7 أسباب وراء تعرض الأطفال لنوبات الفزع.. أبرزها تغيير المدرسة أو المنزل

السبت، 19 نوفمبر 2016 05:00 ص

ذكر تقرير نشره الموقع الهندى "بولد سكاى" 7 أسباب وراء إصابة الأطفال بنوبات الفزع والخوف، إذ أكد أن نوبات الفزع تقع لعدة أسباب تشمل الآتى..

محمود حمدون يكتب: ويستمر الفزع وتتجدد المعاناة

محمود حمدون يكتب: ويستمر الفزع وتتجدد المعاناة

السبت، 28 مايو 2016 10:00 م

كم يكره هذا الشارع حيث يعيش بمنزله المتواضع، لعل التواضع أصبح سمة ملازمة لحياته ومسكنه والشارع الذى يقطنه.

الرجوع الى أعلى الصفحة