خالد صلاح

كامل كامل

لمصلحة مين يا بلد؟!

الخميس، 02 فبراير 2012 12:17 ص

إضافة تعليق
بدأت المكلمة بين الرجال فى المقاهى والنساء فى البيوت، وعلى مواقع التواصل الاجتماعى بين الشباب بعد نزول الجمهور فى مباراة الأهلى والمصرى، ببور سعيد، ونتج عن ذلك مقتل وإصابة العشرات من المواطنين "المصريين"، لا حول لهم ولا قوة، وسيصدر صباح اليوم - إن لم تصدر- الأحزاب السياسية والائتلافات الثورية، بيانات تعودنا عليها من قبل فى أحداث سابقة تدين ما حدث وتؤكد أسفها وحزنها.

وستقدم حكومة الدكتور كمال الجنزورى كبش فداء بإقالة وزير أو محافظ إزاء ما حدث، وتستضيف برامج "التوك شو" الضيوف الأعزاء وسيبدأ الحوار الساخن، عن الحدث الساخن، بكلمات ساخنة، وسيعقد برلمان الثورة جلسة طارئة ساخنة لمناقشة الأحداث المؤسفة، وسنبدأ الحديث عن شهداء الكورة و"هنلف وندور" حول بعض لصرف تعويضات شهداء مباراة، وسيهاجم الجميع الموقف وسنسمع كلمات سمعناها من قبل فى أحداث ماسبيرو ومحمد محمود، ومن قبلهما موقعة الجمل والعديد من معارك الفر والكر بين عناصر التطاحن المختلفة أهدافها.

وسنتهم بعضنا بعض فى هذه الأحداث، وسيتهم منا فريق تقصير الحكومة ووزير الداخلية عن مباراة كرة قدم تعد فى الأول والآخر لعبة رياضية، وسينتهى الأمر فى نهايته إلى أن اللهو الخفى، أو الفلول، أو "حكومة طره"، أو بقايا الحزب الوطنى هم السبب الرئيسى فى مقتل مباراة "الأهلى والمصرى" وسنتنفس الصعداء بعدما نتأكد أن اللهو الخفى هو السبب وندخل فى أزمة تلهينا عن هذه المصيبة وستبدأ العجلة من أول وجديد من تنديد عن الحدث الجديد دون أن نضع أيدينا عن من هو المسئول فى ما حدث فى بور سعيد، لمصلحة مين يا بلد.. آه يا بلد.
إضافة تعليق

التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

هناء

اسال

اسال المخلوع وحكومة طرة اكيد عندهم الجواب

عدد الردود 0

بواسطة:

مجهول

follow the money

عدد الردود 0

بواسطة:

عبد الحق

إسألوا أنفسكم

عدد الردود 0

بواسطة:

حسام البرنس

بجد الواحد لخص الكلام اللى عنده لكن ابحث عن من فى طره

عدد الردود 0

بواسطة:

بوجى الحبيب

الفساد حتى الان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة






الرجوع الى أعلى الصفحة