خالد صلاح

عمر الأيوبى

فاصل ونعود للصداع الكروى

الأحد، 19 أغسطس 2012 07:55 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
> كل عام وحضراتكم بخير.. وعيد سعيد على جميع المسلمين انتهى شهر رمضان بخيراته وعظمته وصيامه وسهراته الجميلة، وبعد العيد نعود مجدداً للكرة ومشاكلها ومشاغباتها التى لم تهدأ طوال الشهر الكريم ولكن انشغال الناس بالأجواء الرمضانية والمسلسلات والعزومات جعلهم لا يركزون فى خروج المنتخب الأولمبى من دورة الألعاب الأولمبية وفضائح البعثة المصرية فى لندن، ولم يحصل أبطال الميداليات أبوالقاسم وكرم جابر على حقهم من التكريم المطلوب، وأيضاً بدأت الحرب الباردة بين وزير الرياضة الجديد العامرى فاروق مع هانى أبوريدة عضو المكتب التنفيذى بالاتحادين الأفريقى والدولى والمرشح لرئاسة الجبلاية ومشاهد فرد العضلات بينهما، وتراجع العامرى عن قرار تعيين اللجنة المؤقتة لعصام عبدالمنعم.

وعموماً الآن الهدنة العيدية، وبعد ساعات قليلة تعود الحروب مجدداً بين أبوريدة والعامرى الذى كشر عن أنيابه وحذر أى شخص يقلل أو يمس هيبة الدولة المتمثلة فى شخصه، مؤكداً انتهاء عصر العصابات الكروية وفتح ملفات الفساد الرياضى لبداية حملة التطهير، كاشفاً حصوله على دعم معنوى كبير من الرئيس محمد مرسى والحكومة لإعادة الاستقرار للاتحادات والأندية مع السعى لعودة النشاط الرياضى فى أسرع وقت. وأمام تعاطفى مع الوزير فاروق أجدنى أطالبه بالتركيز فى عدة ملفات دون الانحراف لصراعات شخصية ليس هذا توقيتها إطلاقاً، أبرز هذه الملفات الانتهاء من الانتخابات بالجبلاية وعودة الدورى واللذين أراهما يمثلان أكثر من %60 من الأعباء الرياضية أمامه، وبعدهما لابد من فتح تحقيق موسع مع الاتحادات التى أخفقت فى أولمبياد لندن والجلوس مع مسؤوليهم ودراسة الأمر بشكل عادل وتحديد المقصرين وعقابهم، والأهم من كل ذلك هو الحساب العسير لأصحاب الفضائح فى لندن أمثال الشخص الذى شرب الشيشة وشاهد الأفلام الإباحية ومعه لاعب، ومسؤولى المصارعة الذين وصل بهم الاهمال لعدم المشاركة فى المنافسات بسبب عدم معرفة وقت اللعب. وهنا نريد من العامرى شكلا جديدا لوزير شجاع يحقق ويقرر فى أسرع وقت ليشعر الناس بأن الدنيا تغيرت وأصبح هناك ثواب وعقاب حقيقى.

> كل الشواهد تؤكد أن المصرى البورسعيدى لن يشارك فى الموسم الجديد بعد الاتصالات التى يجريها كامل أبوعلى رئيس النادى البورسعيدى مع قيادات الرياضة والداخلية وتأكيد الجميع على صعوبة أن يشارك الفريق الكروى للمصرى فى أى منافسات الدورى القادم للاعتبارات الأمنية وخطورة تعرض أتوبيس الفريق لاعتداءات خلال توجهه لخوض أى مباراة وهو ما أشرت إليه فى مقالات سابقة وجعل البورسعيدية يشعرون بالقلق، وأيضاً اللاعبين عبروا عن خوفهم على أنفسهم، ولعل التوأم حسام وإبراهيم كانا أكثر جرأة وطلبا من كامل أبوعلى توضيح جميع الأمور بشأن العودة لقيادة الفريق البورسعيدى وكشفا له العديد من المخاطر التى تنتظر المصرى.

ووفقاً للمعلومات المؤكدة فالمصرى سيكون خارج الخدمة الموسم الجديد للاعتبارات الأمنية. والآن هناك مباحثات لإبعاد الفريق البورسعيدى فى الموسم القادم وعودته فى الذى يليه بعد الحصول على تعهدات كتابية من الجبلاية والأندية.

> كابتن هادى فهمى.. لا يجوز تصرفك بتجاهل عقاب أيمن صلاح مدرب يد الزمالك بعد تجاوزاته مع الحكام الذين كتبوا تقريراً يدينه، ولا أدرى معنى أن اتحاد اليد رفض عقاب صلاح مراعاة لظروفه والمشاكل التى تواجه فريقه.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة