خالد صلاح

دينا شرف الدين

عفواً (باسم يوسف) لقد أغضبت جمهورك

الإثنين، 28 أكتوبر 2013 12:10 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عودٌ غيرُ أحمد..
للأسف الشديد.. قابل الدكتور باسم يوسف الملايين من جماهيره المنتظرة إذاعة الحلقة الأولى من برنامجهم المُحبب.. بخيبة الأمل الكبيرة.

أولاً: تعمد باسم يوسف استخدام الكثير من الكلمات ذات الإيحاءات الجنسية التى لا تليق أن تكون مادة يتم بثها عبر التليفزيون ويستهلكها جميع أفراد الأسرة.. والتى غالباً ما يكون بها طفل أو أكثر!!

قبل أن يذكرنى أحد أنه كان يستخدم نفس الأسلوب من قبل ولم يلق كل هذا الانتقاد إلا من الإخوان.. أحب أن أضع عدة خطوط تحت (المبالغة) الشديدة فى التركيز على تلك المصطلحات الخارجة.. والتى لا فائدة منها سوى خدش الحياء.

ثانياً : للسادة الأفاضل الذين كانوا يترقبون ردود الأفعال الشعبية تجاه محتوى الحلقة، أكثر من ترقبهم لمشاهدة الحلقة نفسها!

ذلك لأن بداخلهم الرغبة القوية فى إطلاق الاتهامات على بعضهم البعض من قبيل (اثبت على مبدئك) فما كان يقدمه باسم فى عهد الإخوان وكان يسعدك.. هو نفسه ما يقدمه الآن ويجب ألا يغضبك!!

أود الرد على هذا الكلام..

أن الإعلامى الذى تنطبق عليه صفة الإبداع هو من يقدم المادة الإعلامية التى تتماشى مع المزاج العام للجماهير وتلقى استحسانهم.. وما دون ذلك ما هو إلا تراجع وعدم قدرة على إصابة الهدف.

فما كان يلقى قبول وإعجاب المشاهدين سابقاً، خاصة السخرية من جماعة الإخوان وأتباعهم.. كان منطقيا جداً آنذاك.

حيث كان غالبية المصريين يعانون الأمرين ويتنفسون الصعداء فى أى مخرج يدفع عنهم بعض الكبت والهم والحزن الذى كان مخيما على كل بيت فى مصر.

أما الآن وبعد تحول الموقف.

كان من الأجدى لباسم يوسف أن يبحث عن شكل جديد ومختلف تماماً عن ذى قبل.. ذلك أن المزاج الشعبى قد تغير.. فكثير جداً من البسطاء لا يقبلون أى إساءة ولو بتلميحٍ بعيد للفريق السيسى. هؤلاء المصريون الذين لم يجدوا فى كل النخب ولا رؤساء الأحزاب ولا الإعلاميين ولا المسؤولين.. إلى آخره من وقف بجانبهم وانحاز لإرادتهم وقدم لهم الخلاص من اغتصاب الإخوان لأرضهم وعرضهم.

من ذا الذى يستطيع أن يحتل تلك المكانة العظيمة فى قلوب المصريين مهما أضحكهم أو أمتعهم لبعض الوقت على مادة هم أنفسهم متعطشون للاستخفاف بها؟

ثالثا: هل من اللياقة أن يبدأ برنامج (البرنامج) أولى حلقاته بمقطع فيديو لوزير الدفاع من ذلك الذى تروج له شبكة رصد الإخوانية.. رغبة منها فى تشوية الفريق السيسى؟

وحيث أن الفيديو غير مكتمل.. والكلام مجتزأ.. فكيف يصل المعنى المقصود للمشاهد بوضوح؟ أم أن الغرض من بث هذا المقطع هو التلميح لبداية عصر جديد من الديكتاتورية وقمع الحريات؟

أعتقد أن شبكة رصد وغيرها من مواقع الإخوان عندما تبث مثل هذه الفيديوهات فى محاولات مكشوفة للتشويه المتعمد لا تخيل على ذكاء المصريين أبداً.

لكن عندما يعرضها باسم فى أولى حلقاته.. يظهر جلياً للجميع، توجه ما يحاول أن يلفت إليه أنظار المشاهدين.. كنت أتوقع عودة جديدة أكثر ذكاء وإبداعاً من ذلك!!
عفواً باسم يوسف.. لقد أغضبت جمهورك.



باسم يوسف.. أنت سخيف

باسم يوسف والأمن القومى

فتنة باسم يوسف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

أخيرا كاتبه محترمة عرفت تلخص الحكاية وتوضح غباء باسم يوسف وكذلك غباء من دافعوا عنه ..

عدد الردود 0

بواسطة:

مستشار سيد عبد المنعم

باسم يوسف واحد من الطابور الخامس ذو التبعية الأمريكية يا سيدتى

عدد الردود 0

بواسطة:

amr

انتي فعلا كاتبة محترمة

عدد الردود 0

بواسطة:

سيد ابو

دا كان واحد ملوش وجود اصلا ياسيدنى

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد أبو دراع

على أساس أن كل جمهوره من أتباع الغراب أول

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود بوالعلا

باسم يبتسم

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود بوالعلا

باسم يبتسم

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود بوالعلا

باسم يبتسم

عدد الردود 0

بواسطة:

alaa

مقرف وفن هابط ولة غرض خبيث فأن كانت هذة هى الحرية فلتسقط الحرية

التعليق فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

ابراهيم خفاجي

لماذا السخرية من الاخوان كان منطقيا ومن السيسي ليس منطقيا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة