خالد صلاح

عمر الأيوبى

«الفرص الضائعة» فى التحكيم المصرى مستمرة

الثلاثاء، 05 نوفمبر 2013 03:20 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استمر السقوط التحكيمى المصرى على المستوى الدولى والقارى، وفشل الثنائى محمود عاشور وضياء السكران، الحكمان الدوليان فى اغتنام الفرصة فى اختبارات اللياقة البدنية لحكام النخبة الأفريقية مستوى «B» التى أقيمت بالقاهرة صباح أمس، ورسب الثنائى فى مشهد متكرر يحفظه قيادات التحكيم الأفريقى والدولى ليؤكد لهم أن حكام مصر لا يصلحون للمشاركة فى البطولات الأفريقية والعالمية لضعف اللياقة البدنية لديهم.

مع الثورة الكبيرة التى يقودها عصام عبدالفتاح ورفاقه ناصر عباس ووجيه أحمد وعزب حجاج وأحمد مجاهد أعضاء اللجنة الحاليون وزملاؤهم السابقون قدرى عبدالعظيم ومحمد توفيق وناصر صادق وسيد مراد وحمدى القاضى، والأمور اختلفت وأصبح لدينا وجوه جديدة دولية فى الحكام والمساعدين وكذلك المراقبين والمحاضرين، وعند اختيار الثلاثى محمود عاشور وضياء السكران وتحسين أبوالسادات للنخبة «B» ظن الجميع أن مصر على أعتاب اقتحام التحكيم الدولى والتواجد فى البطولات الكبرى لتعيد الصورة الصحيحة، ولكن فوجئ الجميع برسوب محمود عاشور وضياء السكران ونجح تحسين أبوالسادات ليشعر عبدالفتاح وعصام صيام عضو لجنة حكام الكاف بالصدمة لأن هذا الرسوب سيعرقل الجهود الكبيرة المبذولة لتحسين وتجميل صورة التحكيم المصرى.

لا خلاف أن محمود عاشور وضياء السكران وجوه تحكيمية متميزة فنياً، ورسوبهم البدنى صادم لكن الواقع سيجعلهم خارج الكادر فى الفترة المقبلة حتى يتم تصحيح الأخطاء لأن القادم لا يحتمل خسائر والقطار لا يتوقف ولا ينتظر أحدا والأمل معقود على جهاد جريشة وشريف صلاح وتحسين أبوالسادات فى اختراق حاجز التحكيم فى البطولات القارية والدولية، وننتظر عودة عاشور والسكران فى المحطات القادمة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة