خالد صلاح

عمر الأيوبى

كابتن ربيع.. «الظلم» حرام

الثلاثاء، 23 أبريل 2013 06:10 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كابتن ربيع ياسين مدرب قدير، وشخص لا غبار على سلوكياته.. وإنجازه الأخير بقيادة منتخب الشباب للتأهل لكأس العالم بتركيا والفوز ببطولة أمم أفريقيا، ورفعه إلى مصاف المدربين الكبار أصحاب الإنجازات فى مصر.

من حق الشيخ ربيع أن يحصل على حقوقه كاملة من اتحاد الكرة بزيادة راتبه من 25 ألف جنيه إلى 45 ألف جنيه، ومن حقه أن يخطف الأضواء فى الفضائيات، ولكن ليس من حقه هو عدم إعطاء مساعديه فى الجهاز الفنى حقوقهم.

للأسف الشديد، المدير الفنى راتبه زاد للضعف بقيمة 20 ألف جنيه مرة واحدة، وهذا حقه، بينما أعضاء الجهاز المعاون رواتبهم زادت بمبالغ تتراوح من ألفين إلى خمسة آلاف جنيه، وهذا بالطبع ظلم وليس عدلا.

والمفاجأة التى فجرها رجال الجبلاية، أن زيادات أعضاء الجهاز المعاون لربيع ياسين، جاءت بتوجيه المدير الفنى.

والأخطر من ذلك هو تفكير ربيع ياسين فى الاستعانة ببعض الرجال للعمل فى الجهاز المعاون، مثل علاء عبد العزيز لتولى منصب المدير الإدارى للمنتخب فى المونديال، وهذا طبعاً ظلم للإدارى المجتهد طه السيد.

كابتن ربيع.. أنت مدرب محترم وشخص مهذب تدخل لإقرار العدالة وإعطاء مساعديك حقوقهم وتعلم من الجوهرى وحسن شحاتة وحلمى طولان وحسام حسن وكلهم مدربون كبار يبحثون عن حقوق رجالهم ومساعديهم قبل حقوقهم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود

عادي

زي أي إخوانجي

عدد الردود 0

بواسطة:

ayman

نتوقع المزيد

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة