خالد صلاح

عمر الأيوبى

«زمن» طاهر أبوزيد

الخميس، 06 يونيو 2013 06:01 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
طاهر أبوزيد.. مارادونا النيل.. سفير الصعايدة فى الملاعب المصرية.. شخصية ذات سمات خاصة غير قابلة للتلون أو المداهنة أو النفاق.. وبدون مجاملة، الأصلح لرئاسة الأهلى خلال السنوات القادمة.

أبوزيد مدفعجى الملاعب وجلاد الحراس حالة استثنائية فى القعلة الحمراء ليس لأنه الوحيد الذى تمرد على مجلس المايسترو صالح سليم، ورفض النظام الديكتاتورى وسيطرة الرجل الأوحد داخل مجلس الإدارات، وليس لأنه الذى رفض الإغراءات المالية ودخول شلة الأنس واللعب بالملايين مقابل السكوت فقط، ولكنه رجل صعيدى امتلك شجاعة يحسد عليها بإعلان الحرب على نظام متكامل يحميه جهاز إعلامى ضخم يرفع كل رجال النظام ويجعلهم بمثابة الآلهة والملائكة، وأيضاً يشوه كل المعارضين ويصورهم كأنهم «زبانية جهنم» والخارجون عن القانون والمتمردين على المبادئ الحمراء.

فالتاريخ لا يكذب يا أهلاوية.. عندما تجرأ أحمد شوبير بعد اعتزاله، وانتقد المجلس الأحمر ودخل فى صدام مع المايسترو صالح سليم هاجت الدنيا، وصور شوبير على أنه المتمرد وناكر الجميل، وتم منعه من دخول النادى، ولكن عندما تصالح عاد الإعلام ذاته ليشيد بإنجازاته ونجاحاته وتاريخه الكروى، ونفس الأمر حدث مع مصطفى يونس كابتن الأهلى الرجل الشجاع الذى حاولوا تصويره فى شكل العاصى لمجرد أنه كشف بعض أمور الفساد. يا سادة، هذا الزمن للأقوياء فى الحق، ولا مكان للضعفاء.. وأعتقد أن طاهر أبوزيد يمتلك مقومات تؤهله لقيادة السفينة الحمراء ويحتاج تضافر جهود المخلصين لتوعية الأعضاء الأهلاوية بالانتفاضة، لأن الزمن يتغير ولابد من تغيير الوجوه ومنح الفرصة للرجال الشجعان الذين يحبون الكيان، بعيداً عن البيزنس.. وهو حقاً «زمن» طاهر أبوزيد.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام الاهلاوى

ماردونا اه لكن النيل لا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة