خالد صلاح

عمر الأيوبى

فلوس الغلابة يا جبلاية

الإثنين، 09 سبتمبر 2013 07:07 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
انتفض حكام كرة القدم مطالبين بضرورة صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة من عدة سنوات رافضين حالة التجاهل والإهمال الشديدة من مسؤولى اتحاد الكرة، رغم وجود سيولة مالية هذه الفترة بخزينة الجبلاية.
مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام قرر صرف مبالغ مالية لأندية الجمعية العمومية وتجاهل طلب عصام عبدالفتاح وتحذيراته من ثورة وغضب قضاة الملاعب الذين فتحوا نيرانهم على موقعى التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر، يؤكدون استمرار سياسة الإهمال واعتبار الحكام هم «الحيطة المايلة».
هناك مستحقات متأخرة لحكام عن مباريات من عام 2010 ويتحجج مسؤولو الجبلاية باحتراق المستندات الدالة على هذه المبالغ، رغم تأكيدات موظفى لجنة الحكام بأن الغرفة لم تصلها نيران حريق الجبلاية الشهير، وحاول البعض التضليل وربط تأخر الصرف بأزمة الاختلاسات التى كشف عنها عصام عبدالفتاح، ولكن فى كل الأحوال الحكام هم عنصر مهم فى اللعبة، ويجب أن يحظى باهتمام ورعاية اتحاد الكرة الذى قدم بالفعل الكثير من الدعم لعصام عبدالفتاح خلال الفترة الماضية بإقامة معسكرات للحكام والمراقبين، لكن أزمة المستحقات يمكن حلها خلال عدة أسابيع عن طريق جدولة هذه الأموال على دفعات، وأعتقد أن الحكام سيوافقون على أى إجراء يشعرون فيه بعدم ضياع حقوقهم.
الحكم هو القاضى «وميزان العدالة» فى الملاعب ويجب أن يحصل على حقوقه كاملة حتى يستطيع العمل بشكل جيد ونزيه بعيداً عن أى مهاترات تزعزع ثقته فى نفسه.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة