خالد صلاح

دينا شرف الدين

جامعات مصر (حلاوة روح الجماعة)!

الثلاثاء، 14 أكتوبر 2014 08:24 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كل عام وأنتم بخير بمناسبة بداية العام الدراسى الجامعى متلازمًا مع عودة الشغب وإشعال فتيل الفتنة من جديد وزعزعة مفاصل الدولة التى لم تتعافَ بعد!.

مرت سريعًا إجازة الصيف التى تمنينا جميعًا كأولياء أمور لطلبة مدارس وجامعات بشكل خاص، وكمصريين بشكلٍ عام أن تطول وتمتد. لكنها سرعان ما انقضت، كما ينقضى كل شئ ونحن فى غفلة من الزمن!.

ومع عودة جديدة لمسلسل المهازل الذى يلعب بطولته طلبة الإخوان والموالون من أعداء الاستقرار،
باتت الجماعة تحلُم وتغوص فى أحلامها بانبعاث الأمل من جديد مع أول يوم تفتح فيه جامعات مصر أبوابها مستقبلة عامًا دراسيًّا جديدًا، كما يستقبل فيه طلاب الإخوان جداول العمليات المخططة، والترتيبات التى عملت عليها الجماعة طيلة الأشهر الماضية، على اعتبار أنه لم يعد لديها أية ثغرات للعودة، واستعادة قدر ولو ضئيل من السيطرة إلا من خلال طلابها فى الجامعة.

إذا فيسعادة التنظيم الدولى البائس بعودة الثغرة التى ستُتوج بإذن الله خاتمة أعمالهم بالسوء.

ما علينا من الإخوان وخططهم البائسة، وطلابهم المغيبين، وخستهم المعتادة "لكن اللوم كله لا يقع إلا على من يعلم جيداً ما هو منتظر عند عودة الدراسة الجامعية، أن يقع فى نفس المحظور دون اختلاف حاد فى رد الفعل!!!

السادة الأفاضل: وزراء الداخلية والتعليم؛ أبهذا التراخى فى الأداء، وفى الاحتياط تستقبلون عاما جديدا من المهازل الإخوانية؟

ألا تستطيع وزارة الداخلية بمعاونة الأمن الإدارى وضع خطة منظمة لا تتخللها الثغرات التى يستخدمها طلاب الإخوان وموالوهم، والتى باتت مكررة ومكشوفة؟

هل فاقت قوة طلاب الشغب الخارقة قدرات واحتياطات الأمن والأمن الخاص الذى تم استئجاره والأمن الإدارى، لدرجة فرار بعض أفراد شركة فالكون من ساحة المعركة فى اليوم الأول، وهذا أول القصيدة!

إن لم تكن وزارة التعليم قادرة على تهيئة المناخ المناسب لطلاب العلم الذين لا ناقة لهم ولا جمل فيما ينالهم من عسرات ومعوقات قد تودى بمستقبلهم، فلتضع حداً قاطعاً أو لتلغى العام الدراسى حتى تتمكن بالتعاون مع وزارة الداخلية من حماية الحرم الجامعى من انتهاكات المخربين، وتطبيق أقصى عقوبة ممكنة على كل من يخالف القوانين الموضوعة لهذا الغرض.

أما أن يتحول الحرم الجامعى لساحة اقتتال وحرب شوارع، فهذا لا يليق بدولة قانون.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

Egypt

صح دي بس حلاوة روح

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

Egypt

مهازل الإخوان لا تنتهي ، و مع ذلك هم في الرمق الأخير

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

ربنا علي الظالم

بداية الدراسة الجامعية ..... أول القصيدة

لا تعليقط

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عبد العزيز

مقال محترم يستحق التقدير

أصبتي الهدف ، و هذا هو عين العقل

عدد الردود 0

بواسطة:

بنت مصر

أن يتحول الحرم الجامعي لساحة إقتتال و حرب شوارع فهذا لا يليق بدولة قانون

عدد الردود 0

بواسطة:

بنت مصر

الجماعة كانت في انتظار فتح أبواب الجامعات أملاً في العودة للمشهد بأي وسيلة !!!

معدومي الإنسانية ، فاقدي الوطنية ، كاذبوووووون

عدد الردود 0

بواسطة:

بنت مصر

لا يجوز أن تستقبل الأجهزة المعنية عاماً دراسياً ساخناً بهذا التراخي في الأداء

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

star

العجز المريب !

عدد الردود 0

بواسطة:

شدي حيلك يا بلد

من الواضح أن حيلة الدولة لمكافحة الإرهاب اقتصرت علي البوابات الإلكترونية فقط!!

ولا عزاء للأمن و الأمن الإداري و الأمن الخاص !!!

عدد الردود 0

بواسطة:

أميرة الحسن

أنا طالبة بجامعة القاهرة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة