خالد صلاح

جابر عصفور يدشن الموسم الثقافى الجديد للأكاديمية المصرية للفنون بروما.. ويفتتح متحف "عنخ أمون" بإيطاليا.. ويؤكد على محاربة الإرهاب من أجل الإنسانية.. والثقافة الإيطالية: جهود لدعم العلاقة بين البلدين

الأربعاء، 29 أكتوبر 2014 02:26 م
جابر عصفور يدشن الموسم الثقافى الجديد للأكاديمية المصرية للفنون بروما.. ويفتتح متحف "عنخ أمون" بإيطاليا.. ويؤكد على محاربة الإرهاب من أجل الإنسانية.. والثقافة الإيطالية: جهود لدعم العلاقة بين البلدين الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة
رسالة روما يكتبها: إبراهيم قاسم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
افتتح الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة - مساء أمس الثلاثاء- الموسم الثقافى الجديد للأكاديمية المصرية للفنون بروما، وذلك ضمن الاستراتيجية التى وضعتها الحكومة المصرية، فى تعريف العالم بالثقافة المصرية ونبذ أفكار التطرف والإرهاب.

وشهد الموسم الثقافى الجديد قيام الدكتور جابر عصفور ولأول مرة، بافتتاح متحف "توت عنخ آمون" المرفق للأكاديمية المصرية للفنون بروما، الذى يضم عددا كبيرا من القطع الأثرية المستنسخة تماما من القطع الحقيقية التى تضمها مقبرة توت عنخ أمون، أبرزها تابوت الملك والعجلة الحربية الخاصة به وبعض الحلى.

وعقدت الدكتور جيهان زكى رئيسة الأكاديمية المصرية للفنون بروما مؤتمرا صحفيا عالميا، حضره مندوب من السفارة المصرية بإيطاليا ومساعد وزير الثقافة الإيطالى وسفير دولة السعودية والأردن ودبلوماسيين والملحق العسكرى المصرى بدولة إيطاليا.

وألقى الدكتور جابر عصفور كلمة بمناسبة افتتاح المتحف، أكد خلالها أن الإخاء الإنسانى والتقدم الحضارى يحتاج تكاتفا من جانب الشعوب، لمحاربة انتشار الإرهاب الذى يمثل خطرا داهما على ثقافات الشعوب.

وأوضح وزير الثقافة المصرى، أن الإرهاب الموجود ببعض الأقطار العربية مثل مصر وليبيا والعراق وسوريا لا يمثل خطرا على هذه الدول فقط، إنما يمثل خطرا أيضا على الدول الأوروبية، لذلك يجب الاتفاق والمعاهدة على ضرورة محاربة التعصب والتطرف الدينى.

وأشار "عصفور"، أنه من غير المعقول نرى شخص ينصب نفسه على البشرية باسم الدين، ويقتل كل من يعارضه فى الفكر أو الثقافة أو العقيدة، داعيا الجميع للاتحاد من أجل القضاء على التعصب والإرهاب لصنع مستقبلا تتلاقى فيه الأمم.

واختتم حديثه قائلا: "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. إن الدين الإسلامى علمنا بأن نبدأ وننتهى بالسلام وعلى دول البحر الأبيض المتوسط مد يدهم إلى السلام من خلال نبذ ومحاربة الإرهاب والوقوف ضده".

من جانبها قالت فرانشسكا، مساعدة وزير الثقافة الإيطالى، خلال كلمتها فى المؤتمر، إن علاقة إيطاليا بمصر علاقة قديمة، حيث تنتشر اللغة الإيطالية فى جميع الجامعات والمدارس المصرية، مشيرة إلى أن الحكومة الإيطالية تعطى أولوية لإحياء العلاقات الثقافية بين البلدين.

وأضافت فرانشسكا، أن الحكومة الإيطالية تعمل بشكل جاد، وتقوم بالعديد من الخطوات الهامة للوصول إلى هدفها وهو السلام والتفاهم بين الشعوب.

وفى السياق ذاته أكدت الدكتورة جيهان زكى، رئيس الأكاديمية المصرية للفنون بروما، أن الأكاديمية تمتلك أدوات عديدة لتعضيد الخطاب الثقافى المصرى والعربى فى أوروبا عبر نافذة وزارة الثقافة، وإنتاج 17 هيئة تمتلكها هذه الوزارة على المجتمع الأوروبى فى هذه المرحلة الدقيقة التى تمر بها البلاد.

وفى نهاية المؤتمر قامت رئيسة الأكاديمية ووزير الثقافة المصرى بتكريم الفنان المصرى، أدم حنين، أكبر النحاتين المصريين فى تاريخه المعاصر والذى بيع له أحد التماثيل فى أحد المزادات الإيطالية بنحو مليون جنيه إسترلينى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة