خالد صلاح

عمر الأيوبى

شيكابالا.. فى محطة النهاية

الأحد، 16 نوفمبر 2014 06:01 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن التوأم حسام وإبراهيم حسن رغبتهما فى التعاقد مع محمود عبدالرازق شيكابالا لاعب لشبونة البرتغالى للانضمام لصفوف الاتحاد السكندرى خلال الانتقالات الشتوية القادمة على سبيل الإعارة، وثقتهم الكبيرة فى قدرات الفهد الأسمر فى العودة سريعا لمستواه، وتحقيق الفارق للفريق السكندرى.

بالطبع الإعلان عن مفاوضات التوأم مع شيكا أثارت جدلا كبيرا لا اللاعب مجمد منذ عدة شهور وهارب من فريقه البرتغالى، ولا يتدرب وينتظر المصير المجهول كرويا.. ويؤكد الكثير من الخبراء أنه انتهت صلاحيته، ولن يفيد أى فريق يلعب له.. خاصة مع مخاوف عدد من الأندية التفاوض معه لعدم انضباطه، وتمرده المستمر وهو الذى دفع مسؤولى الزمالك لعدم الرغبة فى استعادته.

حسام حسن المدير الفنى للاتحاد هو الوحيد فى مصر حاليا المقتنع بأن شيكا قادر على اللعب والإبداع فى الملعب فى أى ظروف، وهذا يرجع للتواصل المستمر مع اللاعب الذى يعتبر التوأم هما الأقرب له فى حياته ويستمع لكل نصائحهما منذ كان العميد يقود الأبيض، وقدم شيكا معهما أفضل فتراته فى الملاعب.

بالطبع إدارة الاتحاد السكندرى تتحفظ فى الكواليس على الصفقة لعدة اعتبارات، أهمها سيرة اللاعب ومشاكله، وتكاليف التعاقد الضخمة والتى تتجاوز المليون جنيه فى 6 شهور، لكن مع حالة التوافق والتفاهم بين مشالى رئيس النادى والتوأم، الأمور تسير نحو تحقيق رغبات الجهاز الفنى مهما كانت العقبات.

شيكابالا فى مفترق الطرق.. العودة للملاعب والإبداع من جديد فى ظروف تساعد على النجاح.. جهاز فنى يحبه، ومقتنع به، وإدارة محترمة مستقرة فى ناد كبير عريق يمتلك جماهير ضخمة وتعشقه.. أى ليس هناك حجة للفشل يا شيكا.. سيد البلد الفرصة الأخيرة للبقاء احذر من النهاية المبكرة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة