خالد صلاح

دراسة أمريكية: "المراهقون" أكثر عرضة للموت فى حوادث السيارات

الثلاثاء، 30 ديسمبر 2014 01:09 م
دراسة أمريكية: "المراهقون" أكثر عرضة للموت فى حوادث السيارات مراهق يقود سيارة – أرشيفية
كتب عبد العظيم الخضراوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
من المعروف أن حوادث السيارات أكثر بين الشباب الصغار وأنهم أكثر تهورا فى القيادة، لكن دراسة جديدة كشفت أن الحوادث تحدث بنسبة أكبر فى فئة المراهقين الذين يقودون السيارات الصغيرة القديمة.

وفقا لموقع فوكس نيوز الإخبارى فإن دراسة من معهد تأمين سلامة الطرق السريعة فى الولايات المتحدة الأمريكية كشفت أن 4 من كل 5 مراهقين قتلوا فى حوادث القيادة كانوا يقودون سيارات تزيد أعمارها عن 6 سنوات، وأن ما يقرب من النصف كان يقود سيارات تزيد أعمارها عن 11 سنة، وأن ثلث العدد تقريبا كانت سيارات صغيرة.

شملت الدراسة تحليل ما يقرب من 2500 حادثة وفاة لمراهقين سنهم أقل من 17 عاما، قتلوا بين عامى 2008 و2012 82% منهم قتلوا خلف عجلة القيادة مباشرة أثناء الحادث.

قاد الدراسة بروفيسور ماكارت رويترز الأستاذ بالمعهد والذى يقول أن حوادث السيارات فى المراهقين تشكل السبب الأول للوفاة فى الولايات المتحدة بين صغار السن، ويفسر النتائج بسبب قلة عوامل الأمان فى السيارة.

أما كيلى برايتمان الأستاذة المساعدة بقسم علم النفس فى كلية وليام جويل فى ليبرتى، فتقول إن المراهقين هم أقل نضجا وغالبا ما يكونوا أكثر ثقة فى أنفسهم من السائقين الكبار أثناء القيادة وهذا يدفعهم إلى التسرع والإهمال وعدم ارتداء أحزمة الأمان، وتضيف كيلى أن نقص الخبرة وعدم قدرتهم على التعرف والتعامل مع حالات الطوارئ تشكل مشكلة أخرى.

يتشرف "اليوم السابع" باستقبال استشاراتكم الطبية على البريد الإلكترونى التالى health@youm7.com

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة