خالد صلاح

عمر الأيوبى

«تهريج» ميدو «يقربه» من النهاية

الإثنين، 05 مايو 2014 07:01 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يدخل الزمالك مواجهة مصيرية، اليوم، أمام تليفونات بنى سويف تحدد مصير الأبيض من التأهل للدورة الرباعية.. ومما يزيد التوتر فى اللقاء هو الموقف المفاجئ الذى قام به أحمد حسام ميدو، المدير الفنى للزمالك، بإعلانه التفكير فى الاستقالة من خلال تويتة كتبها على «تويتر»، وتدخل عضوا المجلس أحمد سليمان، وأحمد مرتضى منصور، سريعا، وأقنعا ميدو بالبقاء وانتهت الزوبعة قبل تصاعدها.. ولكن أصبح هناك قناعة لدى الكثيرين من الزملكاوية بأن ميدو يتصرف بعدم مسؤولية وتهريج غير مقبول من شخص يتولى القيادة الفنية للفريق الأبيض.

تويتة ميدو رغم أنها منحته الكثير من الثقة والشو الإعلامى والمساندة الجماهيرية التى ظهرت فى مدرجات حلمى زمورا، فإن الواقع يؤكد حدوث توتر داخل صفوف الزمالك بين اللاعبين خاصة بعدما تسربت معلومات عن تفكير مجلس الأبيض فى البدائل عند رحيل ميدو.. وتردد على الساحة الزملكاوية أسماء لمدربين أبرزهم حسن شحاتة، وفاروق جعفر، وحلمى طولان، وهو الأمر الواقعى فى ظل الشد والجذب المستمر بين المدرب الشاب ومرتضى منصور رئيس النادى الذى يحسب له حالة الهدوء خلال الفترة الأخيرة فى التعامل عند خسارة الفريق من الإسماعيلى ورفضه التقدم بشكوى ضد الدراويش من أجل نقاط اللقاء.

فى كل الأحوال ميدو يتصرف بعشوائية وطريقة لا تليق بمدرب ناد كبير بحجم الزمالك والتعبير عن التفكير فى الاستقالة لا يكون من خلال الفيس بوك أو تويتر، إنما على ترابيزة مجلس الإدارة.. ورد المستشار منصور بأنه ليس رئيساً لمجلس تويتر أبلغ رد على «تهريج» ميدو.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة