خالد صلاح

عمر الأيوبى

تاريخ الأهلاوية.. طموح الإسكندرانية.. جرأة زملكاوية

الإثنين، 07 يوليه 2014 03:05 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ينتهى اليوم الدورى فى استاذ القاهرة بين الأهلى وسموحة فى مباراة لا أحد يستطيع التوقع أو التنبؤ بالفائز بدرع الدورى لأن فرق الكرة كلها شبه بعض فى ظل عدم وجود الجماهير بالمدرجات الخاوية فضلاً عن اختلاف الأوراق ووجود معظم النجوم فى صفوف سموحة فى مواجهة الأهلى الذى أغلب صفوفه لاعبون شباب صغير.

هناك ارتياح وثقة من الجماهير الحمراء فى حماس وروح لاعبيها الصغار بعد تألقهم وتفوقهم على الغريم التقليدى الزمالك فى القمة 108 ولعل ذلك وضح فى الحضور المكثف للألتراس بالتدريب الأخير باستاد التتش ودعمهم للاعبين والحارس شريف إكرامى.. وأيضاً الهدوء والثقة فى المدير الفنى رجل الأزمات فتحى مبروك الذى خرج بعد التدريب الرئيسى يتصور «سيلفى» دون أى من التوتر المعتاد على المدربين فى مثل هذه الأجواء.

ومع الأجواء الحمراء.. فالفريق السكندرى سموحة كله طموح وأمل فى الإنجاز التاريخى والفوز بدرع الدورى المحتكر للأهلاوية والزملكاوية وأحياناً للدراويش.

فرج عامر رئيس سموحة يدرك حجم المسؤولية فقطع رحلته الخارجية وعاد لمؤازرة فريقه وتعهد بصرف مكافآت ضخمة للاعبين والجهاز الفنى الذى يقوده المدرب الكفء حمادة صدقى والذى يعمل فى صمت بعيداً عن ضجيج المدربين وصداع التصريحات والشو الإعلامى والظهور فى الفضائيات.

حمادة صدقى لم ينجح فقط فى قيادة فريق للمباراة النهائية بالدورى ولكنه كون فريقا قويا متجانسا يضم كل تشكيلة الكرة المطلوبة خبرات وشباب.. نجوم سوبر ومغمورين.. دكة بدلاء على نفس مستوى الأساسيين.

نعم سموحة والأهلى هما الأفضل فى الدورى لكن لا يجوز التغاضى عن المحاولات الزملكاوية حتى آخر لحظة رغم جميع المشاكل المالية والأزمات التى كان يعشها النادى فى بداية المسابقة حيث جاء ميدو فى مغامرة تدريبية ودعمه مرتضى منصور رئيس النادى ومجلسه واستطاعوا الوصول إلى الدورة الرباعية وكان المدرب الشاب جريئا عندما كشف أن فريقه لا يستطيع المنافسة على بطولات بهؤلاء اللاعبين الذين انتهت صلاحيتهم الكروية كما أكد رئيس الزمالك بأن روح الانهزامية سيطرت خلاص على لاعبى الأبيض ولابد من ثورة زملكاوية وتم الإطاحة بأكثر من 12 لاعباً وتجميدهم وتصعيد 10 لاعبين صاعدين مع أبرام 12 صفقة من الوجوه الشابة والأهم هو مطالبة الجماهير البيضاء بالصبر على اللاعبين حتى يتم تكوين فريق أحلام يحقق طموحاتهم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة