خالد صلاح

عمر الأيوبى

المحرمات والمحظورات فى غضب الزملكاوية

الخميس، 18 سبتمبر 2014 09:28 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحطمت كل الآمال والأحلام فى ظهور الزمالك بشكل جديد مع مجلس الإدارة الحالى.. ووضح أن الجميع، إدارة وجهازا فنيا كلهم يخرجون عن شعورهم ويفقدون اتزانهم عند الصدمات والأزمات.

خسر الزمالك السوبر المحلى بركلات الترجيح أمام المنافس اللدود الأهلى.. مباراة متكافئة حسمتها ركلات العذاب.. شىء عادى جدا فى لغة كرة القدم.. مقبول وطبيعى جدا غضب رئيس القلعة البيضاء لأنه وفر كل الإمكانيات للجهاز الفنى وصرف مستحقات اللاعبين وتعاقد مع كل الصفقات السوبر فى سوق الانتقالات، لكن الغضب يجب أن يكون فى حدود ودون تجريح.. والهجوم على حسام حسن مرفوض والتدخل فى الأمور الفنية محظور لأن ذلك يهدم العلاقة بين الإدارة والجهاز الفنى ويجعل عدم الثقة تسيطر على المعاملة وهى ستؤدى لضرب الاستقرار فى صفوف الفريق الأبيض.

وأيضًا خناقة ميدو مع إبراهيم حسن لا مبرر لها وأرى أن مدير الكرة كان مخطئًا عندما تحدث بعنف بعد السوبر وتطرق إلى مدربين سابقين وانتقدهم دون أى ذنب يرتكبونه، وخاض فى أمور شخصية بحتة لا يجوز إقحام نفسه بالحديث عنها مثل وصف مدرب سابق بالخمورجى أو مدرب كبير بتاع السحر والدجل.. وطبيعى جداً يرد ميدو ويضرب فى المليان شمال ويمين.. فى مشهد أساء لكل الزمكاوية.

جيد جداً احتواء الأزمات سريعا بالمصالحة الشكلية لكنها يجب أن تنتهى فعلياً فى النفوس.. والأهم هو وضع حدود للغضب عند الجميع تكون فيه الأمور الشخصية محرمات ومحظورات ممنوع الاقتراب منها لأنها الأمور التى تفتح جراحا لا تلتئم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة