خالد صلاح

دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة لزوجة تطالب بأجر خادمة.."زينب"أنا من طبقة مرتاحة وتعودت على وجود خادمة تلبى طلباتى..ساءت حالتى النفسية لإجبار زوجى لى على شغل البيت..الزوج:دى دلوعة ولم أبخل عليها يوما

الأربعاء، 28 يناير 2015 08:05 ص
دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة لزوجة تطالب بأجر خادمة.."زينب"أنا من طبقة مرتاحة وتعودت على وجود خادمة تلبى طلباتى..ساءت حالتى النفسية لإجبار زوجى لى على شغل البيت..الزوج:دى دلوعة ولم أبخل عليها يوما محكمة الأسرة - أرشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
زوجى ميسور الحال ولكنه يبخل عليا رغم امتلاكه الكثير من الأموال، فهو صاحب أكثر من معرض سيارات، وعندما تزوجنا اشترط أهلى عليه أن يجعلنى أعيش فى نفس المستوى الاجتماعى، ولكنه أخل بهذا الشرط بعد الزواج، وأصبح لا يطاق، وعندما أطالبه بما تعودت عليه فى منزل أهلى يقابل طلبى بالسخرية، وأحيانا بـ"طولة اليد" ..."تلك الكلمات قالتها "زينب .م" صاحبة دعوى تطالب بأجر خادمة أمام محكمة الأسرة بالهرم ضد زوجها "محسن .ك"

وتابعت "زينب" الزوجة العشرينية قائلة: تقدم لى "محسن" صاحب الـ 38 عاما، وطلب يدى من أهلى، وكان زواجنا تقليديا دون أى معرفة سابقة، وحاولت على قدر الإمكان أن أتعرف عليه خلال فترة الخطوبة، ولكنه كان غامضا، ولم أتصور أنه بخيل لتلك الدرجة، فهو كان يأتى لى بهدايا كثيرة ويعلم أننى من طبقة غنية وطول عمرى أعيش بنظام معين معتادة عليه، وهم أيضا اشترطوا عليه بأن يوفر لى نفس المستوى المادى ووافق على ذلك.

أكملت "زينب" خريجة جامعة 6 أكتوبر: بعد أن أصبحت فى منزله رأيت حقيقته فهو رفض أن يأتى لى بخادمة لتقوم بأعمال المنزل وأجبرنى أن أقوم بها رغم أنى طوال فترة حياتى التى قضيتها فى منزل أبى، لم أدخل المطبخ، وكان لى خادمة خاصة تهتم بشئونى وعندما اعترضت أصبح يعاملنى بأسلوب لا يطاق.

واستكملت "زينب": حياتنا تحولت إلى مشاكل ورغم أنه يملك أموالا كثيرة وعدة محالات لبيع السيارات، إلا أنه بخل بأجر الخادمة، وطلب منى أن أطلب من أهلى أن يأتوا لى بها، ولكنى رفضت فأنا لن أطلب شيئا من أهلى، فأنا الآن فى عصمته وليس عصمت أبى.

وتابعت "زينب" بدعواها: تحملت سنة و6 أشهر وأنا أحاول أن أخدمه وألبّى احتياجاته، ولكنى أصبحت فى حالة نفسية سيئة وتركت المنزل فأقام ضدى دعوى نشوز ليجبرنى أن أعيش معه فى منزل واحد، وفقد كرامته ونخوته من أجل مبلغ بسيط ينفقه فى ساعة.

وأضافت "زينب": بعد أن علمت بالقضية طلبت الطلاق ورفض وأصر على عودتى لمنزله ليزلنى ويهينى أكثر، وعندما واجهته اعتدى على بالضرب فى حضور الشهود، فأقمت دعوى أطالبه فيها بأجر الخادمة، وإن لم يوفر لى ما أحتاج إليه فسأقيم ضده دعوى طلاق للضرر، ولن أعود إليه ليتحكم فىّ مرة أخرى وسأطعن ضده دعوى النشوز.

فيما رد الزوج على "دعوى أجر خادمة" قائلا: زوجتى تعاملنى باحتقار ودائما تذكرنى أنها من طبقة غنية ولا تستمع لكلامى أبدا وتتهمنى بالبخل رغم أننى لم أفعل لها شيئا سيئا فى حياتى وعاملتها بمنتهى الأدب والاحترام، الذى تربيت عليهما وعندما رفضت أن آتى لها بخادمة فى المنزل كان رفضى بسبب خوفى على أسرتى بعد ما نسمعه وما يحدث بسبب الخادمات فى مصر والمصائب التى تأتى منهم، والدليل على ذلك أننى أوفر لها كل احتياجاتها وأشترى لها الهدايا ونذهب إلى أماكن هامة جدا وليست بالبسيطة.

وأوضح "محسن" أمام محكمة الأسرة: عندما أقمت دعوى نشوز كان بسبب رفضها الرجوع إلى منزلها وتهديدى بالمؤخر الذى كتبته لها فى قسيمة الزواج، فأنا لن أطلقها ولن آتى بخادمة فى منزلى تتسبب فى هدمه وتخريبه فزوجتى "مدلعة زيادة عن اللزوم" .


"اليوم السابع" يقدم خدمة جديدة لرواد أروقة "محكمة الأسرة".. الحلقة الأولى تتحدث عن المفهوم الشامل لـ"الطلاق" وأنواعه.. ونتعمق فى المعنى الأصلى له فى القانون وإجراءاته اللازمة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة