خالد صلاح

الرغبة فى تناول الشوكولاتة والتوتر والأرق مؤشرات لنقص الماغنيسيوم بالجسم

الجمعة، 23 أكتوبر 2015 02:22 م
الرغبة فى تناول الشوكولاتة والتوتر والأرق مؤشرات لنقص الماغنيسيوم بالجسم الصداع والتوتر عرض لنقص الماغنيسيوم
كتب أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أسئلة بسيطة يمكننا طرحها لأنفسنا نستطيع أن نعرف إذا كان لدينا نقص فى الماغنيسيوم أم لا، ومن هذه الأسئلة "هل أعانى من اضطرابات النوم؟"، وهل تحدث لى تشنجات، وهل لدى الرغبة فى تناول الشوكولاتة عدة مرات فى اليوم الواحد؟، إذا كانت الإجابة بنعم فتوجد هنا حالة من نقص الماغنيسيوم.

وفقاً لموقع "سونتيه بلاس" الفرنسى المهتم بكل ما هو جديد لصحة الإنسان، يقول خبراء التغذية إن الماغنيسيوم من أهم المعادن التى يحتاجها الجسم، حيث إنها تدخل فى أكثر من 300 عملية إنزيمية، والتى من شأنها أن تحافظ على نشاط الجسم ووظائفه، وعلى الرغم من خطورة نقصه، إلا أن معظم الناس لا يدركون إن كان هناك نقص أم لا.

وسرد الموقع عددا من الأعراض التى تكشف لنا عن خلل فى معدلات الماغنيسيوم، ومنها اضطرابات النوم، حيث إنها مادة مهمة جداً لتحسين وظائف الجهاز العصبى المركزى، لذلك من يتناول كميات قليلة من الماغنيسيوم يكون عرضة للأرق.

وقال الموقع ذاته، إن تقلص العضلات وتشنجها من أبرز أعراض نقص المغنيسيوم، وهو عرض مؤلم للغاية، ويمكن أن يحدث أثناء النوم أو فى أى وقت فجأة، ويشار إلى أن الماغنيسيوم أفضل مهدئ للتقلصات.

ويعد التوتر من أهم معالم نقص الماغنيسيوم، لما له من أهمية فى الاسترخاء، وبوجه عام القلق والتوتر المستمر هو علامة لنقص هذا المعدن، والتخلص من هذه الأعراض يفضل تناول 200 ملى يومياً.

ووفقاً للموقع ذاته، يجمع خبراء التغذية على ضرورة تناول الشوكولاتة الداكنة لما تحتوى عليه من نسبة جيدة من الماغنيسيوم، والمربع الواحد منها يمكن ان يغطى 24 % من الحاجة اليومية للماغنيسيوم، لذلك الرغبة المتكررة فى تناول الشوكولاتة هو علامة تبرز نقص هذا العنصر الهام.

كما يعتبر الإمساك هو أحد أعراض انسحاب الماغنيسيوم من الجسد، حيث تنكمش الأمعاء مما يعوق عملية التبرز، وتناول سترات الماغنسيوم هو الحل الأمثل لهذه الحالة.

وأيضا عدم انتظام ضربات القلب تنذر بنقص فى معدلات الكالسيوم، فالقلب من أكبر عضلات الجسم وهو يعتمد بصورة أساسية على الماغنيسيوم لأداء وظيفته بشكل جيد وللحفاظ على صحة الأوعية الدموية المسئولة عن نقل الدم إلى القلب والمخ والأطراف وغيرها من الأعضاء.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة