خالد صلاح

اتهامات بين الزراعة والرى حول فشل مشروع تطوير الرى الحقلى بـ5 ملايين فدان

الثلاثاء، 06 أكتوبر 2015 07:18 ص
اتهامات بين الزراعة والرى حول فشل مشروع تطوير الرى الحقلى بـ5 ملايين فدان وزارة الزراعة
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حالة من الجدل وإلقاء الاتهامات المتبادلة بين وزارتى الزراعة واستصلاح الاراضى، والموارد المائية والرى، حول تراجع تطبيق منظومة مشروع الرى الحقلى بأراضى الوادى والدلتا فى 5 ملايين فدان، لترشيد استهلاك المياه وتوفير المياه لتنفيذ خطط التوسع الأفقى للدولة، ضمن خطة الاستصلاح التى تستهدف 4 ملايين فدان، والتوسع فى استخدام الصوب الزراعية لزيادة الإنتاجية المحصولية، ويستهدف تطوير الرى على مستوى الترع والمساقى وتطوير الرى الحقلى على مستوى الزراعات والتسوية بالليزر ومواسير الرى الداخلية.

وقال مصدر مسئول بوزارة الزراعة فى تصريحات "اليوم السابع"، إن وزارة الرى تحاول عرقلة المشروع والانفراد بالتمويل البالغ مليار و200 مليون دولار منح وقروض تمولها جهات دولية، دون تطبيق المشروع، موضحا أن وزارة الزراعة تتهم بسوء التخطيط لتنفيذ المشروع رغم تنفيذه حاليا وتطبيقه فى 10 محافظات، كما تقوم وزارة الرى بإلقاء التهم على وزارة الزراعة بعدم مطابقة مواسير الرى على مستوى الحقول، ومحابس التحكم فى المياه للمواصفات القياسية، والاهتمام فقط بتحصيل مقابل توصيل منظومة الرى المطور إلى الزراعة مقدما، بالمخالفة للمشروع القومى لتطوير الرى الحقلى، وهذا غير صحيح.

وقال الدكتور سمير أبو سليمان مدير مشروع الرى الحقلى التابع لوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن المشروع قائم ولا يوجد تراجع فى التنفيذ، مؤكدا أنه سيتم الانتهاء آخر عام 2015 من تنفيذ مشروع تطوير الرى الحقلى فى 10 محافظات بأراضى الدلتا ووادى النيل، منها البحيرة ــ كفر الشيخ ــ أسيوط ــ سوهاج ــ قنا، والأقصر، والمنيا وبنى سويف والدقهلية والشرقية، فى 300 الف فدان، لترشيد استهلاك مياه الرى وتوفير المياه اللازمة لتنفيذ خطط التوسع الأفقى للدولة، ضمن خطة الاستصلاح التى تستهدف 4 ملايين فدان، والتوسع فى استخدام الصوب الزراعية لزيادة الإنتاجية المحصولية رأسيا.

أراضى الوادى والدلتا.. جودة التربة

أكد مدير مشروع الرى الحقلى، أنه فى بداية عام 2016 يستهدف تطبيق المشروع فى 250 ألف فدان أخرى، مشير إلى أن هناك خطة لتعميم المشروع بجميع الأراضى القديمة فى الوادى والدلتا والتى تمثل أكثر من 5 ملايين فدان لرفع كفاءة الرى بأراضى الوادى والدلتا وتحسين جودة التربة، للتوسع فى استصلاح المزيد من الأراضى الصحراوية، مشير إلى أن وزارة الزراعة تمتلك الخبرات والكفاءات ما يؤهلها لتنفيذ المشروع.

استزراع أراض جديدة.. المجارى المائية

وأضاف "أبو سليمان"، أن هدف تطبيق مشروع الرى الحقلى لتوفير مياه الرى فى استصلاح واستزراع أراضٍ جديدة، إلى جانب زيادة فى المساحة المنزرعة، والتى تشغلها حاليا قنوات الرى والمجارى المائية فضلا عن تحسين خريطة التوزيع السكانى فى مصر من خلال استيعاب أعداد غير قليلة من السكان فى مناطق الزراعات الجديدة خارج الوادى والدلتا، وتوفير فرص العمل والطاقة المستخدمة فى توليد ماكينات الرى فى النظم القديمة، إلى جانب تحسين خواص التربة الزراعية ورفع إنتاجيتها وتقليل الفاقد فى نظم الصرف الزراعى، وزيادة الفرص الاستثمارية لتصنيع معدات وخامات شبكات الرى الحقلى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

متابع لهذا المشروع منذ 15 عاما

كلهم كذابين واتحداهم ويستحقون الشنق

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

متابع لهذا المشروع منذ 15 عاما

كلهم كذابين واتحداهم ويستحقون الشنق الموجود منهم في الخدمة واللي طلع معاش

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

م/محمد نجيب

د.سمير ابو سليمان ،كلامك مكرر بدون اي نتيجه

ولو فيه حد بيحاسب كنت اتحاسبت من 10 سنوات

عدد الردود 0

بواسطة:

م/محمد نجيب

د.سمير ابو سليمان ،كلامك مكرر بدون اي نتيجه

ولو فيه حد بيحاسب كنت اتحاسبت من 10 سنوات

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة