خالد صلاح

عمر الأيوبى

كوبر.. يكسر الخوف من الأهلى

الجمعة، 13 نوفمبر 2015 08:02 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحدث الأرجنتينى كوبر، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، بجرأة لأول مرة منذ قدومه للقاهرة خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد الأربعاء، قبل السفر لتشاد ومواجهة منتخبها فى التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 ورفض الدبلوماسية، فى الرد على تصريحات الصحفيين حول اختيارات اللاعبين أو الاستعدادات المباراة.

الخواجة الأرجنتينى فاجأ الجميع خلال المؤتمر الصحفى بمشروع الهدف يرد بجرأة يحسد عليها عن سر استبعاد حسام عاشور، لاعب وسط مدافع الأهلى، رغم أنه أساسى فى فريقه، فقال بكل ثقة إن عاشور ليس الأفضل فى مكانه، وأن هناك عددا كبيرا من اللاعبين فى الدورى بنفس مركزه أفضل منه، وبصراحة كلام يحتاج وقفة، لأن عاشور بالفعل يشارك أساسيا مع الأهلى فى السنوات الأخيرة، لكنه لا يظهر فى تشكيلات المنتخبات المختلفة، ويخرج مدربو المنتخبات للإعلام بأسباب تدور حول الإصابة وعدم الجاهزية، و«كام» من المحرمات الإعلان أنه لا يصلح للمنتخب واللعب الدولى، خوفا من الإعلام الأهلاوى والجمهور الأحمر، رغم أن نفس المدربين فى الكواليس وبعيدا عن الإعلام يقولون إن عاشور لاعب محلى، وصعب أن يلعب فى وجود الأفضل حسنى عبد ربه وعمرو السولية وغالى وإبراهيم صلاح.

واستمر كوبر فى جرأته الغريبة والجديدة علينا بالرد على سر استبعاد رمضان صبحى، لاعب الأهلى الواعد، وقول الحقيقة إن صبحى استبعاده لأسباب سلوكية تتلخص فى الوقوف على الكرة خلال مباراة السوبر أمام الزمالك بالإمارات، ووجوده يثير مشاكل مرفوضة، وهذا أيضا كلام جديد يحترم فيه الصراحة الغائبة فى حسابات المدربين المصريين الذين يتبعدون عن المناطق الشائكة والخوف من الإعلام الملون.

ولم تغب الصراحة عن كوبر فى الحديث عن ضم لاعبى المنتخب بنسبة %90 من الأهلى والزمالك بأن الناديين يشترون كل اللاعبين الموجودين على الساحة الكروية، وهو كلام عادى شكلا، لكنه فى الصميم موضوع بأن القطبين فرغا الأندية من النجوم والمواهب، وهو كلام حقيقى من المناطق الشائكة التى يبتعد عنها الجميع، كما كان الحوار حول حسام غالى وانضمامه بين الخوف من الإعلام والجمهور الأحمر برد حاسم أن غالى سيكون كابتن الفراعنة فى إشارة إلى أن الكابيتانو رجل المرحلة للفراعنة.
كلام كوبر حلو وجميل، ويعطى أملا فى الإصلاح طالما صارحنا أنفسنا والآخرين ابتعدنا عن المجاملات، وأعتقد أن وجود هانى أبوريدة وإشرافه على المنتخب بدأ يعطى ظواهر إيجابية فى صالح الفراعنة من أول السطر.

كلمة وبس


وزارة الرياضة تحتاج ضوابط وخططا واضحة للعمل.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو عمر

وهل هاجمه عاشور ليسيىء إليه مع انه أخد بطولات لم يحصل عليها كل ديفندرات مصر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة