خالد صلاح

بالفيديو.. شكاوى الأهالى من إهمال مستشفيات "التأمين الصحى": بيجبرونا على "الاقتصادى" لأنه غالى وبندفع فيه فلوس.. ومواطن: أمى ماتت بسبب إجراء عملية جراحية لها بدون تجهيزات

الأربعاء، 16 ديسمبر 2015 08:06 م
بالفيديو.. شكاوى الأهالى من إهمال مستشفيات "التأمين الصحى": بيجبرونا على "الاقتصادى" لأنه غالى وبندفع فيه فلوس.. ومواطن: أمى ماتت بسبب إجراء عملية جراحية لها بدون تجهيزات الإهمال على أبواب التأمين الصحى
كتبت منة الله حمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"والدتى مريضة بالسكر والضغط دخلت المستشفى بسبب تورم فى رجلها ودخلت غرفة العمليات من غير أى تجهيز للعملية من قياس ضغط أو تحاليل.. وعملت العملية وخرجت زى ما هى نفس الآلام وتورم الرجل.. ورجعنا البيت وبعد ساعة ونص ماتت على طول".

بهذه الكلمات لخص المواطن مصطفى السيد ما حدث لوالدته من إهمال مستشفى النيل للتأمين الصحى بشبرا الخيمة، الأمر الذى أدى لوفاتها فى نفس اليوم الذى دخلت فيه المستشفى، معربا عن ألمه لما يعانونه من إهمال، لتصبح الصورة الذهنية للتأمين الصحى من وسيلة لحماية وتأمين صحة المواطنين لوسيلة نقل عاجلة للآخرة.



كاميرا "اليوم السابع" توجهت لهيئة التأمين الصحى بمدينة نصر، لرصد ما يدور فى الكواليس لتجد أعدادا هائلة من المواطنين المتواجدين من الصباح الباكر، قال أحدهم إنه خرج من بيته بعد أذان الفجر ليكون ضمن أول 15 مريضا الذين يكشف الدكتور عليهم اليوم، هذا لأن من يتأخر يأتى مرة أخرى فى اليوم التالى، دون مراعاة لحالة المريض أو حتى مكان معيشته الذى يتحرك منه طالبا العلاج الذى من المفترض أن تكفله له الدولة.

وقال "عبد الحميد حافظ" 78 عاما بالمعاش، إنه يتعامل مع هيئة التأمين الصحى منذ إنشائها، موضحا: "التأمين لا يصلح.. تأمين زفت" المفروض يفتحوا لنا الباب بدلاً من قعدتنا كده على الرصيف زى اللاجئين".

وأضاف حافظ أنه يصرف الدواء بعد أسبوع من الكشف لأنه محول من مستشفى النصر بحلوان، وتابع أنه أجرى أكثر من جراحة فى العمود الفقرى ولا يشعر بتحسن لأن الدواء ليس له أى فائدة، قائلا "طريقة التعامل معانا زى الزفت سواء من الأمن أو الدكاترة" أما عن الأجهزة فقال: "الأجهزة مش شغالة وبيحولونا لمراكز خارجية وعشان نروح بره لازم ورق وإجراءات ولما نروح المراكز الخارجية نبتدى نحجز وناخذ دورنا ممكن نقعد شهر شهرين على ما ربنا يسهل أنت وحظك يكون المريض مات ومراتوا طلعت عليه الأرافة .. أنا مثلا قعدت شهر ونص حاجز عشان أعمل أشعة على أعصاب ذراعى .. التأمين الصحى مفيش فيه أى رعاية للبنى آدمين خالص ".

وأجمع المواطنون المتعاملون مع هيئة التأمين الصحى أن الدواء المجانى ليس له أهمية على الإطلاق ولا فائدة وأن الهيئة تقوم بإجبارهم على صرف الدواء من القسم الاقتصادى لأنهم كما قالت إحدى المريضات "بيندفع فيه فلوس، المريض بيدفع فيه نسبة".

وقالت إحدى المريضات التى تجلس على الرصيف أمام هيئة التأمين الصحى: إنها مريضة بالقلب، مشيرة إلى أنها تتعامل مع التأمين الصحى منذ أربع أشهر قائلة: "الدكتورة بتغيرلى الدواء كل مرة لأنى ببقى تعبانة عليه ومبيعملش حاجة والدواء غالى جداً بره زاد 100 % والأدوية موجودة فى الهيئة لكن محدش عارف مش بيصرفوهالنا ليه.. وبيحولونا على العلاج الاقتصادى لأنه غالى بندفع فى فلوس رغم أنه المفروض نخذه ببلاش" .

أما مديحة عواد فتقول: "أنا باجى هنا كل يومين بجوزى مريض وعنده القلب محتاج جراحة خطيرة وتركيب دعامات ورغم حالته الخطيرة.. دوره عشان أعمله العملية بعد 4 أشهر وكل شوية يدخل مستشفى المقطم يقعد أسبوع ويخرج تانى، يرضى ربنا ده " .

ويقول أحد المواطنين عن الخدمة الصحية داخل هيئة التأمين الصحى: "الخدمة جوه وحشة بيكشفوا أى حاجة وخلاص والعلاج موحد .. علاج الضغط كله واحد وكمان علاج السكر برده كله واحد ".

أما المواطن "البدرى على أحمد" من القليوبية فيعانى من الالتهاب الكبدى الوبائى، موضحا أنه عانى الأمرين من تعامل التأمين الصحى معه كى يحجز الدواء " عقار السوفالدى " حيث يقول " أنا حجزت الدواء باسمى على النت وبعدها التأمين حولنى على بنها وبعدها ودونى شبرا الخيمة وبعد ما رحت العيادة فى شبرا الخيمة حولونى على عيادات مدينة نصر، جيت هنا قالولى تحجز تانى على الكمبيوتر وروحت أحجز تانى قالى لا أنت حجزت قبل كده ولازم تحجز بعد سنة.. وأديهم محيرنا عشان ناخد علاج الفيرس بقالى أكثر من سنه على الحالة دى وورقى كله جاهز وعامل تحاليل بـ2000 جنيه".

أما المريض فريد وديع فيعانى من الفشل الكلوى ويحتاج غسيل 3 مرات أسبوعياً فيقول "ذهبت إلى مستشفى صنداوى والتابعة لهيئة التامين الصحى، ولكن رفضوا دخلى بحجة إنه مفيش مكان، لفيت على جميع المستشفيات شبرا ومصر الجديدة ومسجد الاستقامة ولكن مفيش فايدة كله بيقولى مفيش مكان، وأنا لو استنيت أكثر من كده هموت ومعنديش إمكانيات أنا راجل على المعاش والمراكز الخاصة غالية جداًـ عشان أغسل كلى مرة واحدة هدفع من 300 و250 و400 جنيه وأنا راجل بسيط مش معايا المبالغ دى هتعالج ولا أكل ولادى".

أما السيد عبد اللطيف علوان فيقول :" فى دكتور بمستشفى النيل للتأمين الصحى بشبرا الخيمة مبيعملش عمليه وتنجح .. كل العمليات اللى بيعملها بتفشل .. بعد ما عمل عملية لبنتى وقال أنها نجحت طلعت غلط وكلفنى عملية بـ 20 ألف جنيه على حسابى الخاص فى مستشفى الهلالـ ده كله لأن كل عمليه بيعملها بياخد عليها فلوس حتى لو كان عملها قبل كده لنفس المريض، فمش فارقة معاه".

ويقول المهندس رفعت:"المفروض إنى بتعالج على التأمين الصحى لكن اللى بيحصل إنى بتعالج على حسابى لأن دواء التأمين الصحى لا يصلح والمعاش لا يكفى، والطبيب بيقولى بلاش تاخد الدواء اللى ببلاش وخد الدواء الاقتصادى لأنه أحسن وفعاليته أفضل " .

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة