خالد صلاح

عمر الأيوبى

أبوزيد وعبدالخالق والشرقاوى على «بوابة» البرلمان

الإثنين، 02 فبراير 2015 02:42 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أيام قليلة ويبدأ صراع المرشحين على الانتخابات البرلمانية، وظهر فى الأفق نية عدد كبير من الرياضيين خوض المعركة الانتخابية سعياً لحجز مقعد فى البرلمان مع اختلاف الطموحات والأحلام والإمكانيات والقدرات.

وإذا كان التاريخ يؤكد نجاح النجومية الرياضية فى حجز مقاعد بمجالس البرلمان، وهذا حدث مع سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة، وسيد جوهر رئيس الترسانة الأسبق، وعبدالوهاب قوطة رئيس المصرى البورسعيدى السابق، وأحمد شوبير نائب رئيس الجبلاية، واللواء سفير نور عضو الأهلى السابق، وغيرهم، ونجح بالفعل بعضهم فى القيام بدوره كنائب تحت القبة مؤثر، واختفى البعض مكتفياً بالحصول على الحصانة البرلمانية لحماية مصالحه الشخصية.

وهذه الأيام نجد عددا من الرياضيين يخوضون المعركة أبرزهم اللواء سفير نور الذى يخوض الانتخابات بالدقى فى مواجهة محمد الشرقاوى بطل مصر فى الرماية، وهو صدام قوى ينقسم فيه الأهلاوية بنادى الصيد الذى ينتمى له الشرقاوى مع نور صديقهم القديم، والذى يمتلك أرضية جيدة فى الدقى بخلاف دعم حزب الوفد له وأيضاً يخوض مصطفى عبدالخالق عضو مجلس إدارة الزمالك الانتخابات بدائرة العجوزة فى مواجهة زميله بالمجلس الأبيض أحمد مرتضى منصور، وهى منافسة لن تكون سهلة نظراً لخبرات عبدالخالق الانتخابية وثقله فى منطقته ميت عقبة، ويسعى أحمد سليمان للتوافق بينهما للعمل سوياً خاصة مع وجود مقعدين بهذه الدائرة، وتبدو فرص جمال علام رئيس اتحاد الكرة قوية فى انتخاباته بالأقصر، نظرا لوجوده ضمن تيار الاستقلال الذى يضم عددا كبيرا من نجوم المجتمع.

وبالطبع يظهر طاهر أبوزيد نجم مصر والأهلى ووزير الرياضة السابق فى المشهد منافسا قويا فى الانتخابات بروض الفرج، نظرا لشعبيته ونجوميته، وأيضا ثروت سويلم مدير الجبلاية ينافس بشراسة فى الشرقية.

ومازال فكر البرلمان يراود بعض النجوم والرياضيين وأبرزهم عصام عبدالفتاح وأحمد مجاهد عضوا الجبلاية، وسيد جوهر يدرس الأمر بجدية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الكاتب احمد المالح

المهم الكفاءة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة