أكرم القصاص

أحمد حسن

محافظون بدرجة رؤساء أحياء

السبت، 07 فبراير 2015 08:07 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا أحد يتوقع أنه بعد طول انتظار، أن تصدر حركة المحافظين بهذا الشكل وما تحتويه من شخصيات مع احترامى لهم جميعًا، فهم لا يصلحوا إلا رؤساء أحياء، فلم تتضمن الحركة ما صرح به رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب ووزيره اللواء عادل لبيب من أن سبب التأخير هو العمل على اختيار الكفاءات والخبرات وخلافه من هذا الكلام الذى ملأ آذاننا خلال الفترة الماضية.

الحركة تأخرت كثيرًا حيث كان يجب على الرئيس إجراؤها بمجرد توليه رسميًا منصب حكم البلاد وأدائه اليمين الدستورية، وذلك طبقًا لما ينص عليه الدستور، فالمحافظون كانوا فى حكم المستقيلين منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى حكم البلاد.

سمعنا كثيرًا عن اختيار الشباب وتمكينهم من خلال اختيار عدد منهم كمحافظين ولكن إذا نظرنا إلى متوسط أعمار المحافظين الذين تم اختيارهم فهم ما بين الـ٥٠ و٦٥ فهل هؤلاء شباب؟ وهل هؤلاء قادرون على العمل لمدة ١٦ ساعة كما صرح رئيس الوزراء.

أنا لست ضد أحد ولكن مصلحة الوطن تقتضى أن أضع بين أيديكم عددًا من الحقائق أولها هى إننا مقبلون على انتخابات برلمانية خلال شهر وبضعة أيام فهل هؤلاء المحافظون الجدد قادرون على إدارة العملية الانتخابية بطريقة جيدة رغم عدم خبرتهم فى إدارة الانتخابات قبل ذلك خاصة أن معظمهم ليس له علاقة بالإدارة المحلية.

والحقيقة الثانية هى هل يستطيع المحافظون الجدد فهم كل الملفات داخل المحافظة والقدرة على اتخاذ القرار فى هذه الفترة القصيرة التى سيتولون فيها حقيبة المحافظة لأنه من المقرر أن تقدم الحكومة استقالتها وكذلك المحافظون عقب إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، وهذه الفترة لا تتعدى الأربعة أشهر، فالمحافظ الجديد أو الوزير يحتاج فترة لا تقل عن ثلاثة أشهر حتى يفهم ويتعرف على أهم الملفات داخل المحافظة، فكان أولى بالمحيطين بالرئيس من مستشاريه أن يضعوا أمام الرئيس هذه الحقائق قبل التحدث عن حركة المحافظين فى هذه الفترة.

وفى النهاية أقدم نصيحة لكل محافظ جديد وهى إذا أردت النجاح عليك أن تضع مشاكل المواطنين نصب عينيك وابتعد عن الشو الإعلامى وتلاشى أخطاء من سبقوك واستكمل المشروعات والقرارات التى بدأ بها من قبلك حتى لا تبدأ من الصفر وأخيرًا حاول أن تطبق القانون وروح القانون فى وقت واحد بكل حزم ولا تخاف سوى خالقك واتخذ القرار الصحيح مهما كانت عواقبه بالنسبة لك فالتاريخ سيثبت فى يوم من الأيام أنك كنت صح.

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

سيساوى حتى النخاع

ايه يا عم احمد ماتصلى على النبى امال وبلاش التسرع

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

وحضرتك إعلامى بدرجة كوفتجى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة