خالد صلاح

عمر الأيوبى

ممدوح عباس.. يخسر فى الزمالك

الثلاثاء، 10 مارس 2015 05:25 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
خسر ممدوح عباس، رئيس الزمالك السابق، قضايا العودة لرئاسة القلعة البيضاء، وفقد الأمل فى استعادته الهيمنة على النادى الأبيض، وحافظ على عضويته، ويصبح الغموض ينتظره فى عمومية مارس.

وبعيداً عن صراع عباس ورئيس الزمالك الحالى، يكون هناك سؤال قوى، ماذا يريد ممدوح عباس من الزمالك والتاريخ ليس فى صالحه، لأنه بالأرقام والبطولات ضمن الأسوأ فى قائمة الذين تولوا قيادة القعلة البيضاء؟ فالتاريخ لا يكذب أن فريق الأبيض فقد هيبته ولم يعد له قوة خلال عهد عباس، وفرق السلة واليد والطائرة والألعاب الأخرى انهارت فى عهد عباس، وديون الزمالك تخطت حاجز الـ200 مليون جنيه فى زمن عباس، وكل الصفقات المصرية انتعشت فى عصر عباس، إذن لماذا يريد عباس العودة للزمالك الكلام ربما يكون عنيفا، لكنه واقع وحقيقة ليس مجاملة لأحد على حساب النادى الذى بالفعل أصبح فى أجواء أفضل من الناحية الإنشائية والأمنية وبالفعل أصبح ينافس الكثير من الأندية الأجتماعية المرموقة بخلاف الشكل الرائع للفرق الرياضية وعلى رأسها الفريق الكروى الذى أصبح الأفضل بمصر، ويضم أحسن اللاعبين على الساحة ويستحق حصد البطولات بجدارة، وأعتقد أن أعضاء الأبيض العقلاء لا يرغبون فى عودة عصر ممدوح عباس بمشاكله وأزماته.

النصيحة لعباس، لا تعد لميت عقبة، الأجواء ليست فى صالحك، وحافظ على التأكيدات بأنك شخص يحب الزمالك، وهذا لا يمكن التشكيك فيه، فانك بالفعل صرفت الكثير فى بداية عهدك على النادى عندما كنت فى صفوف المشجعين وتدخلت كثيرا فى حل العديد من المشاكل وعودة النجوم ولكن الآن الأمور أختلفت والزمن غير الزمان والحب شىء والإدارة شىء آخر، والنجاح فى أعمالك الخاصة لا يعنى أنك ممكن تنجح فى العمل العام، ولا تفكر كثيراً فى العناد مع الرئيس الحالى، لأن الضحية سيكون النادى وأعضاءه وجماهيره.
كلمة وبس

استوديوهات النايل سبورت استعادت نجمى الشاشة تامر صقر وأحمد جمال ولكن مازالت تحتاج نفحات من أموال الشركة الراعية للجبلاية والأندية التى أغرقت الملاعب من العطايا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة