خالد صلاح

محمد عبودة يكتب: طيبة زمان

الإثنين، 15 يونيو 2015 12:07 م
محمد عبودة يكتب:  طيبة زمان رجل عجوز تبدو عليه الطيبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى حياة كل فرد فينا أشخاص لاتستطيع الذاكرة أن تنساهم ولا يستطيع الزمن ـن بمحوهم من مخيلتنا الحاج أحمد هو شخصية الخير، التى تجسدت فى كل أفلام ومسلسلات السينما المصرية، هو تلك الشخصية التى ماتت من سنين ومازال يترك أثرا كبيرا فى حياتنا تمثل فى سلوكيات راقية قيم وخلق كريم.
لن أنسى ما حييت عندما كنا نلهو صغارا وفجأة يظهر من بعيد يتوكأ على عصا ويرتدى جلبابا ومعطفا يحميه من برودة الجو القارص عائدا من المسجد بعد أن أدى صلاته.
تظهر على وجهه علامات الرضا وابتسامة عريضة وجه يشرق بنور الإيمان فننادى هاهو قادم فلنوقف اللعب ونجرى حوله نسلم عليه، فيقبل أيدينا ويضع يديه فى جيبه ويقوم بتوزيع الحلوى تارة وعملات معدنية تارة لمن يعرفه منا ومن لايعرفه.
هى طيبة زمان وخير تمثل فى جسد بشر لا انتماءات دينية ولا سياسية إنما طبع على الخير فجعل كل منا أو بعضنا يسير على نهجه مع أطفالنا.
ما أحوجنا للحاج أحمد فى بيوتنا.. شوارعنا.. مدراسنا
ما أحوجنا إلى كل رحيم بأبنائنا وأطفالنا
رحم الله الحاج أحمد الذى مازال فى قلوبنا بسلوكيات لا تمحوها الذاكرة
لا يكره المرء بل تكره أفعاله وتصرفاته



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة