خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

الإخوان تستخدم الاغتيالات بعد فشلها فى الحشد.. سياسيون بعد محاولة اغتيال النائب العام: الجماعة تعتبر القضاء عدوها الأول.. المصريين الأحرار: الخلاف معها ليس سياسياً.. وباحث: تطبيق لبيان نداء الكنانة

الإثنين، 29 يونيو 2015 02:15 م
الإخوان تستخدم الاغتيالات بعد فشلها فى الحشد.. سياسيون بعد محاولة اغتيال النائب العام: الجماعة تعتبر القضاء عدوها الأول.. المصريين الأحرار: الخلاف معها ليس سياسياً.. وباحث: تطبيق لبيان نداء الكنانة نبيل زكى المتحدث باسم حزب التجمع
كتب كامل كامل - محمد مجدى السيسى - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد سياسيون وإسلاميون، أن محاولة اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، تؤكد أن جماعة الإخوان جعلت الشعب هو عدوها الأول، وأنها بدأت تستخدم سلاح الاغتيالات بعد فشلها فى الحشد، موضحين أن التنظيم يعتبر القضاء عدوه الأول. وفى البداية، قال هشام النجار، الباحث الإسلامى، إن محاولة اغتيار النائب العام تؤكد أن فعاليات 30 يونيو لن تكون إلا استجابة عملية لنداء الكنانة الأول الذى يشرف على تنفيذه بالفعل قيادات إخوانية وأخرى متحالفة مع الإخوان مقيمة فى تركيا تقوم بتمويل ودعم وتوجيه خلايا مسلحة متنوعة ومحدودة العدد وعالية التدريب وموزعة جغرافياً على مناطق مختلفة داخل مصر.

الإخوان تدعم خلايا الإرهاب

وأضاف النجار لـ"اليوم السابع" أن التفاصيل والشواهد والمعلومات تؤكد أن حلفاء الإخوان يدعمون الخلايا الإرهابية، ومن أقوى تلك الخلايا حالياً، خلية "القنص الشرعى" و"الحسم والعقاب الثورى" و"المقاومة الشعبية" و"مجهولون"، وآخرها تكويناً خلية "حراس الثورة" بالإسكندرية، مؤكدًا أن هذه الخلايا بمثابة الجناح العسكرى لتحالف دعم الإخوان الذى افتقد القدرة على الحشد الجماهيرى واعتمد فى الفترة الأخيرة على العمل المسلح من خلال هذه الخلايا المحلية الموجهة والمدعومة من تركيا. وفى السياق ذاته، استنكر نبيل نعيم القيادى بتنظيم الجهاد السابق محاولة اغتيال النائب العام هشام بركات صباح اليوم الاثنين، متهما جماعة الإخوان بتنظيم الجريمة. وقال "نعيم" الإخوان هى التى حاولت اغتيال النائب العام لأنها تعتبر القضاء والنائب العام عدوهم ولذلك يحرضون على قتالهم، مضيفاً: "قد أعلن الإخوان عبر مواقعهم أن يجب قتال القضاة". وأضاف: "من الممكن أن تعلن داعش مسئوليتها عن الحادث ولكنها ليس لها أى علاقة به فالإخوان هما وراء محاولة اغتيال النائب العام".

المصريين الأحرار: الخلاف مع الإخوان ليس سياسياً

وأدان عصام خليل القائم بأعمال رئيس حزب المصريين الأحرار، الأمين العام له، محاولة اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات منذ قليل بمنطقة مصر الجديدة حيث منزله، معتبره عملا إجراميا نوعيا ضد القضاء، موضحاً: "محاولة الاغتيال وقبلها محاولات اغتيال مختلفة للقضاة تؤكد أن الخلاف مع جماعة الإخوان ليس سياسياً لكن على الهوية المصرية". وأضاف "خليل" أنه كان مُتوقعاً أن تشن الجماعة الإرهابية حملة ضارية لهدم أركان الدولة، مطالباً القضاة وخاصة الشخصيات المستهدفة مزيدا من الحرص، متابعاً: "الداخلية تقوم بدورها على أكمل وجه فى هذا الشأن، لكن الظرف الراهن يحتاج مزيد من التأمين، حتى نقطع الطريق على أعداء الوطن".

الإخوان تتجه للاغتيالات بعد فشلها فى الحشد

وفى الأثناء، اتهم نبيل زكى المتحدث باسم حزب التجمع، جماعة الإخوان الإرهابية بمحاولة اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات منذ قليل بمنطقة مصر الجديدة، حيث منزله، موضحاً: "الجماعة أعلنت الحرب على الدولة المصرية، والنائب العام أحد أعمدة أهم مؤسسات الدولة المصرية، والإخوان لم يعد لديهم سوى سلاح الاغتيالات والتفجير وأعمال تخريب بعد فشلهم على الحشد". وشدد "زكى" بضرورة القضاء المبرم على الجماعة الإرهابية والحركات الموالية لها، إضافة إلى القضاء على جذور الإرهاب بالمنطقة، حتى تتوقف الجماعة الإرهابية عن ممارسة إرهابها، مشيراً إلى أن المواجهات الأمنية لن تكفى، متابعاً: "نحتاج ثورة فى مناهج التعليم، و تطوير الخطاب الدينى". وكان النائب العام المستشار هشام بركات، أصيب اليوم الاثنين، بجروح عقب تعرضه لمحاولة اغتيال بتفجير موكبه فى مصر الجديدة.


موضوعات متعلقة..

- إصابة النائب العام فى محاولة لاغتياله بمصر الجديدة - مجموعات أمنية بمديرية أمن القاهرة تلاحق مرتكبى تفجير سيارة موكب النائب العام - الداخلية: مجهولون يفجرون سيارة فى طريق موكب النائب العام - بالفيديو والصور.. إصابة النائب العام فى محاولة لاغتياله بمصر الجديدة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة