خالد صلاح

رغم استمرار احتفالات عيد الأضحى..

بالصور.. أهالى الأقصر يتكدسون أمام مكتبات بيع مستلزمات المدارس

الأحد، 27 سبتمبر 2015 01:11 م
بالصور.. أهالى الأقصر يتكدسون أمام مكتبات بيع مستلزمات المدارس الأهالى يقبلون على شراء الادوات المدرسية
الأقصر - أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أنهت محافظة الأقصر استعداداتها للعام الدراسى الجديد، المقرر انطلاقه خلال ساعات، حيث وجه محافظ الأقصر محمد بدر باتخاذ حزمة من الإجراءات التى شملت جميع قطاعات المحافظة لوضع كل الترتيبات للعام الدراسى الجديد، والتنسيق بين مديرية الصحة ومديرية التربية والتعليم، وكذا مديرية الأمن لمنع تواجد الباعة الجائلين والمقاهى أمام المدارس وتنظيم حركة المرور.

وأشار محافظ الأقصر إلى انتهاء عمليات تطوير وصيانة المدارس، وتوزيع موظفى أمن المدارس والعمالة اللازمة على كل مدرسة، لافتا إلى أنه سيتم تنظيم زيارات وجولات دورية على المدارس، لمتابعة مدى انضباط العملية التعليمية، استعدادًا لبدء العام الدراسى الجديد.

من جانبه صرح اللواء عادل مهران السكرتير العام لمحافظة الأقصر بوجود لجنة من الإدارات التعليمية ومهندسى هيئة الأبنية التعليمية لمعاينة كل المدارس، والتأكد من اكتمال الأثاث المدرسى بها ونظافتها من الداخل والخارج، ومتابعة أعمال الصيانة للمبانى وإصلاح الأثاث المتهالك وإعادة استخدامه فى المدارس والاهتمام بنظافة المدرسة والبيئة المحيطة بها وإصلاح دورات المياه التالفة.

وشدد مهران على ضرورة توافر الإجراءات الوقائية التى أقرتها وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وهى وجود زائرة صحية ومنسق اجتماعى بجميع الإدارات التعليمية السبع بالمحافظة، فضلا عن مراعاة عدم زيادة كثافة الفصول ووجود عامل بكل دورة مياه وتوافر المواد المطهرة إلى جانب حارس أمن.

وعلى جانب آخر رصد "اليوم السابع" معاناة الأهالى بين عيد الأضحى المبارك، والعام الدراسى الجديد، حيث توافد المئات من الأهالى بمختلف مراكز المحافظة الخمسة على المكتبات ومحلات بين مستلزمات وملابس الدراسة.

وقال الحاج أحمد، ويبلغ من العمر 63 سنة، إنه لديه 8 أولاد، ويقوم مع بداية كل عام دراسى جديد بشراء مستلزمات كاملة وملابس وكتب خارجية لـ6 أطفال منهم، مؤكداً أن ذلك الأمر معاناة كبرى لديه، لما يتكبده من ماديات تعيق المصاريف الخاصة بالمنزل، نظراً لطلبات وتعليمات المدارس بمختلف صفوفها.

ويضيف الحاج أحمد لدى تواجده أمام محل شراء مستلزمات العام الدراسى، أنه لمس زيادة فى دستة الكشكول والكراسات من 5 لـ7 جنيهات، وكذلك فى اللبس الدراسى زيادة من 30 لـ40 جنيها، مؤكداً أن الزى الرسمى ليس موحدا ومختلف فى كل مدرسة عن الأخرى، وذلك أمر مرهق للغاية.

وتقول إحدى سيدات الأقصر، وتدعى "فاطمة محمود"، إنها تقوم بعمل (جمعية شهرية) مع جيرانها بمدينة إسنا بمبلغ ألف جنيه، لشراء الملخصات والمستلزمات الدراسية لأبنائها الأربعة، وهو أمر مرهق لها للغاية، حيث إن المواطن يعانى من ضغط العيد ومصاريفه ويتداخل معه موسم العام الدراسى الجديد، واضطرت لكى تقترض مبلغا ماليا، لحل تلك الأزمات حتى تستطيع إدخال السرور فى نفوس أبنائها.


اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

اليوم السابع -9 -2015

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة