خالد صلاح

التجمع: الإرهابيون استهدفوا شهيد الجيش أمام منزله وليس في ميدان القتال

الأحد، 23 أكتوبر 2016 01:32 م
التجمع: الإرهابيون استهدفوا شهيد الجيش أمام منزله وليس في ميدان القتال النائب سيد عبد العال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع
كتب محمد عطية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد  حزب التجمع، برئاسة النائب سيد عبد العال إنه تلقى ببالغ الحزن والأسى خبر استشهاد العميد أركان حرب عادل رجائي أحد أبطال قواتنا المسلحة على يد الغدر والخيانة ممن باعوا أنفسهم للشيطان ، وهم يستهدفون إلحاق مصر ببعض الدول العربية الشقيقة التي تعاني من الإرهاب الأسود المدعوم مالياً ولوجستياً من دول لا تخفي رغبتها في الهيمنة والسيطرة على مقدرات الأمة العربية .

وأضاف البيان الصادر عن الحزب اليوم الأحد، إن الإرهابيين استهدفوا البطل المصري على باب منزله بمدينة العبور وليس في ميدان القتال، وهو ما يستوجب على كل مصري غيور على وطنه أن يتصدى لأعداء الحياة ، وأن نقولها صريحة مدوية، مشيرا إلي أن المجد والخلود للشهداء والخزي والعار لأعداء الوطن.

وأشار الحزب إلي أن اليوم يوم الاختيار من مع الوطن ومن ضده، مؤكدا أن الحزب يضع كافة الأطراف أمام مسئولياتها تجاه تلك الحرب الشرسة مع الإرهاب، ولن تقبل أنصاف الحلول في وقت يقف فيه الوطن في مفترق الطرق.

تابع:"تحية لروح الشهيد الطاهرة، وبحق كل شهيد، وعهداً علينا أنه لا عزاء قبل الثأر، وحق الشهيد فرض على كل مصري يقدر قيمة الوطن والفداء والتضحية في مواجهة ألم الفراق والجريمة التي ارتكبت على أرض الوطن من بعض الكلاب الضالة والمضلة الذين يتمتعون بالأمن والأمان بين جنبات الوطن، والذين يروجون لمصالحة تنتقص من حق الوطن لتمنحه لمن لا يقدرون الوطن، والذين يبيعون الوطن بحفنه من الدولارات، أو يروجون لعنف وعنف مضاد .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة