خالد صلاح

"الصحة": تفعيل العقوبات الجديدة على ممارسة ختان الإناث بالسجن من 5لـ7 سنوات.. نائب الوزير: إصدار القانون خطوة كبيرة لحماية المرأة من العنف.. وتشديد الرقابة على كافة المنشآت الطبية المرخصة لمنع الجريمة

الأحد، 04 ديسمبر 2016 12:37 م
"الصحة": تفعيل العقوبات الجديدة على ممارسة ختان الإناث بالسجن من 5لـ7 سنوات.. نائب الوزير: إصدار القانون خطوة كبيرة لحماية المرأة من العنف.. وتشديد الرقابة على كافة المنشآت الطبية المرخصة لمنع الجريمة السجن من 5 إلى 7 سنوات عقوبة ممارسة ختان الإناث
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت وزارة الصحة والسكان بكامل هيئاتها تفعيل تعديلات ختان الإناث الذى يقضى باعتبار الختان جناية يعاقب عليها بالسجن من خمس إلى سبع سنوات.

 

وقال بيان لبرنامج القومى لمناهضة ختان الإناث بالمجلس القومى للسكان، إنه يقوم حاليا بالتعاون مع إدارة المؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص بوزارة الصحة والسكان بتفعيل القانون ووضع الإجراءات المناسبة لذلك.

 

وأضاف البيان أنه تم عقد اللقاء الأول لإنفاذ القانون وتفعيل إجراءات المراقبة والتفتيش على العيادات والمستشفيات الخاصة بداية من 29 نوفمبر 2016، بهدف توعية الأطباء المشاركين من إدارة المؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص بمواد القانون الجديد لتجريم ختان الإناث وتفعيل إجراءات ضبط الأطباء والفريق الطبى الذين يخالفون القانون وآداب مهنة الطب ويقومون بهذه الجناية.

 

من ناحيتها، أكدت الدكتورة مايسة شوقى نائب وزير الصحة والسكان للسكان فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن المجلس القومى للسكان بذل جهودا ومشاورات كثيرة مع كافة الأطراف المعنية فى النيابة العامة ووزارة العدل والداخلية والطب الشرعى للخروج بمقترح القانون الذى قدم إلى مجلس النواب فى أغسطس الماضى وتمت الموافقة عليه .

 

 واعتبرت د.مايسة شوقى أن إصدار القانون خطوة كبيرة لحماية المرأة المصرية من أخطر أنواع العنف الواقع عليها من الناحية الجسدية والنفسية.

 

 وقال المستشار وائل شبل المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، إن النائب العام المستشار نبيل صادق أصدر كتابا دوريا بشأن تشديد العقوبة على جرائم ختان الإناث للتوزيع على أعضاء النيابة العامة فى كل الجمهورية ، وشدد فيه على أهمية تدقيق إجراءات التحقيق فى قضايا ختان الإناث المقدمة إلى النيابة العامة من كافة الجوانب القانونية والفنية والطبية مما يدل على الأهمية التى توليها النيابة العامة لهذه القضايا والتى ساهمت فى تقديم عدد من القضايا والمتهمين إلى المحاكمة الجنائية والى تشديد العقوبة على جرائم ختان البنات لتصبح جناية ولسد الثغرات الموجودة فى القانون القديم الصادر فى عام 2008 والذى كان يعتبر ختان الإناث جنحة بسيطة.

 

وأشار د. صابر غنيم رئيس إدارة المؤسسات العلاجية غير الحكومية إلى قيام الإدارة بتشديد المراقبة على كافة المنشآت الطبية المرخصة وذلك لمنع تلك الجريمة .

 

وأكد د. ممدوح الهادى المسئول بالإدارة أنه قد تم توزيع منشور دورى على كافة مديريات الصحة بالجمهورية يوضح للأطباء وباقى والفريق الطبى القانون الجديد والمسئولية الجنائية والإدارية التى تقع على عاتق المخالفين.

 

ويعمل البرنامج القومى لمناهضة ختان الإناث الآن على توثيق كافة البلاغات حول جرائم ختان الإناث وتقديمها إلى جهات التحقيق ودعم التعاون بينه وإدارة المؤسسات العلاجية غير الحكومية والنيابة العامة والشرطة وذلك من اجل إنفاذ القانون وحماية المرأة المصرية من تلك الجريمة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة