خالد صلاح

شم وانسى.. استنشاق أكسيد النيتروز أحدث علاج لنسيان الذكريات المؤلمة

الخميس، 10 مارس 2016 08:05 ص
شم وانسى.. استنشاق أكسيد النيتروز أحدث علاج لنسيان الذكريات المؤلمة مخ الإنسان - صورة أرشيفية
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت دراسة علمية حديثة نتائج جديدة ومثيرة تمثلت فى أن استنشاق أكسيد النيتروز بعد الحدث الأليم قد يساعد على الحد من تراكم الذكريات المؤلمة فى المخ.
وأكسيد النيتروز عبارة عن مركب كيميائى معروف باسم أكسيد النيتروجين الثنائى N2O ومشهور باسم "غاز الضحك " وهو غاز عديم اللون، غير قابل للاشتعال، له رائحة محببة ، ويستخدم في الجراحة وطب الأسنان لأثاره المسكنة والمخدرة.
وأوضح الباحثون فى الدراسة التى نشرت نتائجها مجلة الطب النفسى البريطانية أن اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) أمر شائع، ويؤثر على نحو 5? من الرجال وما بين 10% و12? من النساء خلال وقت ما من حياتهم، ويكون مرتفعاً بشكل خاص بين ضحايا الاغتصاب، حيث تواجه ما بين 60-80? من المغتصتبات اضطرابات ما بعد الصدمة.

وأشار الباحثون إلى أن اضطراب ما بعد الصدمة فى كثير من الأحيان ينتج عنه ألم وتراكم ذكريات سيئة تدخل بشكل عفوى إلى الذهن بعد الحادث المزعج.

ولتأكيد نتائج الدراسة قدم الباحثون جهاز التنفس لمجموعة تضم أكثر من 50 من البالغين لمدة 30 دقيقة، وعرضّوا نصفهم لتنفس مزيج من أكسيد النيتروز والأكسجين، بينما تنفس النصف الباقى الهواء النقى.

ووجد الباحثون برئاسة الدكتور رافى داس من جامعة لندن ببريطانيا، انخفاض فى معدل اضطراب ما بعد الصدمة وتراكم الذكريات المؤلمة عند اللذين استنشقوا أكسيد النيتروز بمعدل 50% مقارنة بالذين استشقوا هواءً نقياً.


موضوعات متعلقة..


- العمل والهدوء والموسيقى والتنزه لمواجهة الأحزان


- دراسة أمريكية: استخدام غاز الضحك لعلاج نوبات الاكتئاب



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة