خالد صلاح

اللجنة الإسلامية فى إسبانيا تعد مناهج جديدة لنبذ العنف والتطرف

الخميس، 31 مارس 2016 02:56 م
اللجنة الإسلامية فى إسبانيا تعد مناهج جديدة لنبذ العنف والتطرف رئيس اللجنة الإسلامية فى إسبانيا رياض تاتارى
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعدت اللجنة الإسلامية بإسبانيا 12 كتابا ذو محتوى جديد لتدريسه فى المدارس الإعدادية والثانوية فى المدارس الإسبانية لرفض التطرف ومنع العنف الإرهابى.

وأشارت صحيفة إيه بى سى الإسبانية إلى أن اللجنة الإسلامية فى إسبانيا حصلت على موافقة وزارة التعليم والثقافة على التقييم الإدارى والثقافى لمناهج جديدة تزود الطلاب باستيراتيجيات لرفع مستوى الوعى، ومنع أى أعمال عنف، وخاصة العنف الإرهابى.

وقال رئيس اللجنة الإسلامية رياض تاتارى إن" المناهج الجديدة التى ستدرس للطلاب بإسبانيا سيكون لها دور وقائى وسيقلل من مخاطر اكتساب المفاهيم الخاطئة فى الإسلام فى وقت مبكر، كما أنه سيفتح باب لتطبيع حياة المسلمين، وتجنب أى نوع من التطرف والارتباك".

محاربة العنف ضد المرأة



وأشارت اللجنة الإسلامية إلى أن بالإضافة إلى رفض الإرهاب، سيتناول محتوى الكتب الجديد تعاليم أخرى مثل التربية المدنية والدستورية وتكافؤ الفرص وعدم التمييز والمساواة الفعلية بين الرجل والمرأة، ومنع العنف، والحل السلمى للصراعات واحترام حقوق الإنسان.

وأكد تاتارى أن "فى المدرسة الثانوية، هناك كتاب يحتوى على الكثير من الإجابات على أسئلة الشباب فى التاريخ الإسلامى".

وأضاف أن فى جميع الأحوال فإن الهدف الأهم هو تعليم الشباب رفض الأصولية، وقال "دعونا الشباب والشابات القلق وتظهر رفضهم للأصولية المتعصبة المتطرفة المستمدة من العودة وتحويل العاطفى.

الحوار بين الأديان



وأكد تاتارى أن "المناهج الجديدة تؤكد وعى الطلاب المسلمين للكاثوليكية واليهودية، مشيرا إلى أن فى تلك المناهج الجديدة يتم تخصيص جزء لدراسة الباباوات من القرن العشرين، وهذا ليفهم الطالب المسلم معنى الحوار بين الأديان.

صحف عالمية



موضوعات متعلقة



- مسلمو إسبانيا يدينون اعتداءات العاصمة البلجيكية بروكسل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة