خالد صلاح

الإجهاد والاكتئاب يجعلان حالة عدوى فيروس الورم الحليمى البشرى أكثر سوءا

الأحد، 01 مايو 2016 10:30 ص
الإجهاد والاكتئاب يجعلان حالة عدوى فيروس الورم الحليمى البشرى أكثر سوءا شخص كئيب - أرشيفية
(أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حذر الباحثون مريضة فيروس الورم الحليمى من الإجهاد والاكتئاب لأنهما قد يعرضانها لتردى حالتها المرضية، وزيادة مخاطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

ويعد فيروس الورم الحليمى البشرى، الذى ينتقل عن طريق الاتصال الجنسى، الأكثر شيوعا وينتقل عن طريق العدوى (STI) ويختلف عن طريق فيروس نقص المناعة البشرية وفيروس الهربس.

وأوضح الباحثون أن النساء اللاتى يصبن بعدوى فيروس الورم الحليمى البشرى ممن يعانين من حالات التوتر والقلق يضاعفن سوء حالتهم بالتدخين وتناول الكحوليات.

وكان الباحثون قد أجروا أبحاثهم على أكثر من 333 سيدة على مدى 19 عاما، بلغت متوسط أعمارهن الثامنة والعشرين عاما، حيث تم متابعة حالاتهم المرضية مع قياس مستويات الاكتئاب والإجهاد بينهن، وأشارت المتابعة إلى أنه كلما زادت معدلات الاكتئاب والإجهاد بين المريضات كلما زادت معدلات حدة المرض بينهن.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة