خالد صلاح

انشقاق داخل جماعة الإخوان بالسودان والإطاحة بالمراقب العام

الأربعاء، 15 يونيو 2016 06:46 م
انشقاق داخل جماعة الإخوان بالسودان والإطاحة بالمراقب العام على جاويش- المراقب العام لجماعة الإخوان بالسودان
الخرطوم /أ ش أ/

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وقع انشقاق جديد فى جماعة الإخوان المسلمين فى السودان، حيث أطاح اجتماع طارئ لمجلس شورى الجماعة بمراقبها العام على جاويش، وعدد من القيادات، عقب حزمة قرارات أصدرها الأخير بتأجيل المؤتمر العام وحل الأجهزة القائمة.

وقال عضو مجلس شورى جماعة الاخوان بالسودان عمر الحبر للموقع الاخبارى (سودان تربيون) اليوم الأربعاء، إن الاجتماع الطارئ جاء بعد حزمة قرارات لجاويش حل بموجبها جميع أجهزة الجماعة بما فيها المكتب التنفيذى ومجلس الشورى فضلا عن تأجيل المؤتمر العام الذى كان مقررا فى يوليو القادم وتشكيل لجنة تسيير.

وأضاف الحبر أن القرارات التى اتخذها جاويش يمكن اعتبارها "انقلابا بلا مبرر"، وأنها محاولة لفرض واقع جديد داخل الجماعة يحافظ على مصالح مجموعة بعينها قبيل انعقاد المؤتمر العام.

وأكد أن الاجتماع كلف الحبر يوسف نور الدائم، بالقيام بمهام المراقب العام لحين انعقاد المؤتمر العام الذى توقع انعقاده عقب عيد الأضحى بعد منتصف أكتوبر المقبل.

وأشار إلى أن الاجتماع الذى لم يحضره جاويش برغم عضويته فى مجلس الشورى - قرر أيضا تجميد عضوية كل الأسماء التى ظهرت فى لجنة التسيير التى شكلها المراقب العام المقال وتسمية بدلاء عنهم فى المكتب التنفيذي.

ورأى الحبر أن ما حدث يمكن اعتباره انشقاقا، وعزاه إلى خلاف قديم بسبب وحدة إندماجية مع مجموعة الإخوان المسلمين جناح الإصلاح بقيادة صديق على البشير، والتى أسسها الراحل سليمان أبونارو.

من جانبه عزا المراقب العام على جاويش ـ المقال من قبل اجتماع مجلس الشورى ـ القرارات التى أصدرها بتجميد أجهزة الجماعة وتأجيل المؤتمر العام لتحاشى مخاطر محققة تعرض الجماعة لإنشقاق ثالث كما حدث فى عامى 1969 و1991.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ابوعلي

اللهم فرق جمعهم وشتت شملهم وقطع أوصالهم ولا تحقق لهم غاية ولا ترفع لهم راية

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة