خالد صلاح

موجة انشقاقات داخل التنظيم الدولى للإخوان..قيادات إخوان السودان ينقلبون على المراقب العام ويطيحون به.. ويعلنون استكمال الانتخابات الداخلية.. وإخوان مصر يباركون الانقلاب ..والتنظيم فى الخارج يتجاهل

الجمعة، 17 يونيو 2016 01:08 ص
موجة انشقاقات داخل التنظيم الدولى للإخوان..قيادات إخوان السودان ينقلبون على المراقب العام ويطيحون به.. ويعلنون استكمال الانتخابات الداخلية.. وإخوان مصر يباركون الانقلاب ..والتنظيم فى الخارج يتجاهل الشيخ على جاويش المراقب العام لجماعة الإخوان بالسودان
كتب كامل كامل - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
انقلب إخوان السودان، على المراقب العام بالخرطوم ، وأطاحوا به بعد إجراءاته بتعطيل المؤتمر العام للجماعة بالسودان، فيما عقد إخوان الخرطوم اجتماع مجلس شورى قرروا خلاله إعفاء المراقب العام من منصبه واستكمال الانتخابات الداخلية.

وقال بيان صادر عن إخوان السودان :" عقد مجلس شورى الإخوان المسلمين بالسودان جلسة طارئة مكتملة النصاب وذلك لمناقشة بيان المراقب العام السابق الشيخ على جاويش الذى أصدرهً فى 6 رمضان الجارى وقرر فيه تعطيل المكتب التنفيذى ومجلس الشورى وألغى قرار قيام المؤتمر العام المقرر سلفاً من أجهزة الجماعة مما يعد خرقاً للقانون الأساسى للجماعة وتجاوزاً للصلاحيات الممنوحة للمراقب العام بموجب القانون الأساسى وتعدياً على أجهزة الجماعة الرئيسة. وبعد مداولات واسعة ".

وأصدر مجلس الشورى قرارا بإعفاء الشيخ على محمد أحمد جاويش من منصب المراقب العام، وانتخاب الشيخ الحبر يوسف نور الدائم مراقباً عاماً مكلفاً حتى قيام المؤتمر العام للجماعة، واستكمال المكتب التنفيذى للجماعة، وتأجيل قيام المؤتمر العام لينعقد بعد عيد الأضحى المبارك.

وقال بيان إخوان السودان، إن المراقب العام الجديد الشيخ الحبر يوسف نور الدائم تلقى البيعة من أعضاء مجلس الشورى يتقدمهم الشيخ صادق عبد الله عبد الماجد متمنين له التوفيق والسداد.

وأوضح إخوان السودان أن مجلس الشورى قد استخدم صلاحياته المنصوص عليها فى القانون الأساسى ، مؤكدا أنه سيظل "حارساً لوحدة الجماعة وحريصاً على صيانة القانون الأساسى وإنفاذ مواده".

صمت من التنظيم الدولى


فيما لم يعلق التنظيم الدولى للإخوان على هذه الخطوة، مكتفيا بالتجاهل ، فيما علق قيادات اللجنة الادارية العليا للجماعة فى مصر على هذه الخطوة بالاحتفاء ، مؤكدين أن هذا يفشل مخطط التنظيم الدولى لتفتيت الجماعة - على حد قولهم - ، حيث قال عز دويدار، القيادى الإخوانى فى تصريح له:" خطة إبراهيم منير تفشل فى شق صف إخوان السودان".

انقلاب مضاد


من جانبه هشام النجار، الباحث الإسلامى، إن هذه الخطوة هى انقلاب مضاد رداً على الانقلاب الذى سعى إليه على "جاويش" ومجموعته بغرض إجهاضه، حيث أصدر "جاويش" قرارات بمنع عقد المؤتمر العام فى موعده وأقال عدداً من المحسوبين على مناوئيه .

وأضاف لـ"اليوم السابع" أن الأزمة انعكاس لأزمة التنظيم الدولى للإخوان، والفرز الذى حدث نتيجة لتداعياته بين فريقين فى التنظيم أحدهما يسعى للخروج منه والعمل مستقلاً تحت مظلة بلده دون الارتباط بمواقف ومسارات الإخوان الاقليمية والدولية على غرار إخوان تونس والأردن ، وفريق آخر يسعى للسير وفق خيارات التنظيم الدولى وراء كل من إخوان مصر وإسلاميى تركيا.



موضوعات متعلقة



- انشقاق داخل جماعة الإخوان بالسودان والإطاحة بالمراقب العام



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة