خالد صلاح

بالصور..تفاصيل 24 ساعة "أشغال برلمانية شاقة".. لجنة تقصى الحقائق تنطلق من مجلس النواب صباح الاثنين وتعود الرابعة فجر الثلاثاء.. وتفحص "شونة قمح أسيوط" فى 11 ساعات متصلة وتكتشف عجزا بـ 7 ملايين جنيه

الثلاثاء، 19 يوليه 2016 04:52 ص
بالصور..تفاصيل 24 ساعة "أشغال برلمانية شاقة".. لجنة تقصى الحقائق تنطلق من مجلس النواب صباح الاثنين وتعود الرابعة فجر الثلاثاء.. وتفحص "شونة قمح أسيوط" فى 11 ساعات متصلة وتكتشف عجزا بـ 7 ملايين جنيه مجلس النواب
كتب عبد اللطيف صبح – تصوير كريم عبد العزيز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى ظل تخلف عدد كبير من أعضاء مجلس النواب عن حضور الجلسات العامة للبرلمان، الأمر الذى أحدث خللا بالنصاب القانونى لانعقاد الجلسة ودفع الدكتور على عبد العال إلى تأجيل التصويت على مشروعات قوانين ومواد بمشروعات قوانين أكثر من مرة، وتضرب لجنة تقصى الحقائق البرلمانية، المشكلة بشأن وقائع الفساد فى توريد وتخزين القمح مثلا في التفانى بالعمل.

وضربت اللجنة هذا المثل عبر زيارتها الميدانية المفاجأة إلى شونة "شركة أسيوط الوطنية" بقرية الأنصار بمركز القوصية بمحافظة أسيوط والمملوكة للمدعو حسين عبد الحى حسين، وسط حراسات أمنية مشددة من قوات الأمن بالمحافظة، والتي استغرقت يوما كاملا بلا راحة، وكشفت عن وجود عجز يبلغ 2597 طن بما يعادل 7 ملايين و271 ألف و600 جنيه.

وواصل الوفد البرلماني عمله لمدة تقارب الـ24 ساعة متصلة، حيث بدأ عمل اللجنة بالتجمع بمقر البرلمان المصرى فى تمام الساعة 4 فجر أمس الاثنين والتحرك الخامسة صباحا، ووصل الوفد الشونة فى تمام الساعة 11 ظهرا وبدأ فحص المستندات الخاصة بها والتحفظ عليها، وبدأ مهندسو شركة القياس العالمية SGS في معاينة الأقماح لتحديد المخزون الفعلى ومقارنته بما هو مقيد بالدفاتر.

وواجهت فرق عمل شركة القياس SGS بقيادة المهندس عبد الله شحات، مدير قسم الخدمات الزراعية بالشركة، وتحت إشراف النقيب مهندس محمد نبيل ممثل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالوفد، صعوبات فى قياس كميات القمح المتواجدة داخل الشونة بسبب التخزين العشوائى لعشرات الآلاف من الأطنان دون تعبئتها فى أجولة، حيث رصدت اللجنة لحظة دخولها أولى المخالفات التي تمثلت في تخزين القمح بشكل عشوائى في شكل تلال مما يعرض المحصول إلى التلف وانخفاض درجة نقاء القمح لأقل من النسبة المسموح بها.

ووجه وفد تقصى الحقائق الشركة العالمية المتخصصة فى قياس القمح والتي تعاون اللجنة في عملها، برفع عينات من "تلال" القمح والتى ظهر بها شوائب عديدة تمثلت فى الحصى والرمل تمهيدا لإرسالها للمعامل المركزية بوزارة الصحة لتحليلها، كما طلبت الإطلاع على السجل التجارى والبطاقة الضريبية والترخيص الخاص بالشركة.


من ناحيته أكد النائب إيهاب عبد العظيم، عضو لجنة تقصى الحقائق، أن طريقة تخزين القمح بتلك الشونة سيئة جدا، قائلا:"القمح مرمى على الأرض وفيه تراب وطين"، لافتا إلى أن الشركة المتخصصة تحفظت على بعض العينات تمهيدا لإرسالها للمعامل المركزية لوزارة الصحة للتأكد من خلوه من الآفات والسموم، وإرسال عينات إلى معهد بحوث تقاوى القمح لمعرفة إن كان القمح مخلوط بالمحصول المستورد أم لا.

وعقب انتهاء فرق العمل المعنية بقياس المخزون من أخذ العينات، بدأت العمل فى الشق المجهد والأكثر صعوبة وهو قياس الكميات الفعلية الموجودة على أرض الواقع، واستغرقت تلك المرحلة ما يقرب من 10 ساعات متصلة نظرا لسوء التخزين بالشونة، وأوضح المهندس عبد الله شحات أن سوء التخزين غير المنتظم فرض صعوبات على عمل فريق الشركة ودفعهم إلى رفع المقاسات على أبعاد أقل وتضييق مساحة نقاط القياس للحفاظ على دقة البيانات.

وأثناء ساعات عمل الفرق الفنية فى رفع القياسات حرص المهندس ياسر عمر شيبة، وكيل لجنة خطة والموازنة بمجلس النواب، وعضو لجنة تقصى الحقائق، على فحص المستندات والدفاتر الخاصة بالشونة والمتمثلة فى السجل التجارى والبطاقة الضريبية للشركة وصورة التعاقد المبرم بين شركة أسيوط والشركة القابضة للصوامع التابعة لوزارة التموين.

وانتهت اللجنة من عملها داخل الشونة فى تمام الساعة العاشرة من مساء يوم الاثنين، وتوجه فريق عمل شركة SGS إلى مقر إقامتهم بمحافظة أسيوط لمواصلة عملهم بتفريغ البيانات التي تم رصدها تمهيدا لقياس كميات القمح الموجودة بالفعل داخل الشونة، وبدأ وفد البرلمان رحلة العودة إلى مقر مجلس النواب بمحافظة القاهرة والتي بدأت الساعة 10.30 مساءا واستمرت لما يقرب من 6 ساعات لينهى الوفد عمله في تمام الساعة 4.30 من فجر اليوم الثلاثاء.

ضم الوفد 4 من أعضاء اللجنة فى مقدمتهم المهندس ياسر عمر شيبة، وكيل لجنة الخطة والموازنة، والنائب إيهاب عبد العظيم، والنائب سيد بريدعة، والنائب حسن العمدة، وعاونهم فى عملهم باحثين من أمانة اللجنة وهما أحمد حجازى المستشار القانوني للجنة وعبد الحليم إبراهيم مساعد أمين اللجنة.

كما رافق الوفد البرلمانى النقيب مهندس محمد نبيل، من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والعميد عصام الدين إبراهيم أبو شقة مدير إدارة مباحث تموين أسيوط، وأحمد السيد عثمان شافع مدير عام التموين بإدارة مباحث التموين بمحافظة أسيوط.


لجنة تقصى حقائق القمح (1)
النائب ياسر عمر يصل شونة الشركة الوطنية بأسيوط


لجنة تقصى حقائق القمح (2)
بعض القمح المختلط بالحصى


لجنة تقصى حقائق القمح (3)
قوات الأمن توفر الحماية للجنة تقصي الحقائق لتسهيل عملها


لجنة تقصى حقائق القمح (4)
بعض القمح المختلط بالتبن


لجنة تقصى حقائق القمح (5)
النقيب محمد نبيل من الهيئة الهندسية والنائب إيهاب عبد العظيم


لجنة تقصى حقائق القمح (6)
النائب ياسر عمر وإيهاب عبد العظيم والنقيب محمد نبيل


لجنة تقصى حقائق القمح (7)
جولة للنواب داخل الشونة


لجنة تقصى حقائق القمح (8)
شونة قمح الشرطة الوطنية بأسيوط


لجنة تقصى حقائق القمح (9)
النائب ياسر عمر وإيهاب عبد العظيم أعضاء لجنة تقصى الحقائق فساد القمح


لجنة تقصى حقائق القمح (10)
النواب يتابعون ملفات الشونة


لجنة تقصى حقائق القمح (11)
قوات الأمن خلال تأمين لجنة تقصى الحقائق فى أسيوط


لجنة تقصى حقائق القمح (12)
أحد المرافقين للجنة يصور فساد القمح


لجنة تقصى حقائق القمح (13)
النواب يتابعون عمل شركة (اس –جي _ اس )


لجنة تقصى حقائق القمح (14)
القمح المهدر


لجنة تقصى حقائق القمح (15)
النائب حسن العمدة مع النائب إيهاب عبد العظيم


لجنة تقصى حقائق القمح (16)
النواب يؤكدون كذب درجة نظافة القمح


لجنة تقصى حقائق القمح (17)
تلال من القمح المهدر


لجنة تقصى حقائق القمح (18)
النقيب محمد نبيل من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة يسجل المخلفات


لجنة تقصى حقائق القمح (19)
النائب ياسر عمر يوبخ أحد العاملين بالشونة عن كمية الاهدار





موضوعات متعلقة :



"تقصى حقائق" فساد القمح: 7 ملايين جنيه عجزا بشونة الشركة الوطنية بأسيوط



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة