خالد صلاح

نسب "التعبئة والإحصاء" عن معدلات الفقر تثير الغضب تحت القبة.. وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة: سببها الارتفاع الجنونى للأسعار.. وكيل "القوى العاملة":الانتاج وصل لـ"تحت الصفر" ويجب تثبيت الأسعار

الخميس، 28 يوليه 2016 01:00 ص
 نسب "التعبئة والإحصاء" عن معدلات الفقر تثير الغضب تحت القبة.. وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة: سببها الارتفاع الجنونى للأسعار.. وكيل "القوى العاملة":الانتاج وصل لـ"تحت الصفر" ويجب تثبيت الأسعار مجلس النواب
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أثارت النسب التى أعلنها الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء حول معدلات الفقر، وصول نسبة سكان مصر الذين لا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية إلى 27% استياء نواب البرلمان، الذين أكدوا أن ارتفاع الأسعار، وقلة الإنتاج سبب الوصول لهذه النسب، موضحين أن هناك ضرورة لضبط الأسعار لأنها تؤدى إلى ثبات المرتبات، بالإضافة إلى ضرورة زيادة الانتاج، وإصلاح المنظومة الاقتصادية لمواجهة زيادة معدلات الفقر.

فى البداية قالت النائبة هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبرلمان، إن وصول نسبة الفقر إلى أعلى معدلاتها كما ذكر الجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء سببه الإرتفاع الكبير فى الأسعار فى جميع المنتجات، وهو ما جعل المواطن العادى غير قادر على التجاوب مع هذه الأسعار.

وأضافت وكيل اللجنة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن المواطن المصرى أصبح غير قادر على إيجاد مجال بديل لزيادة الدخل، وبالتالى زادت نسبة الفقر عن الأعوام السابقة، مشددة على ضرورة مواجهة ارتفاع الأسعار لتقليل هذه النسبة خلال الفترة المقبلة.

وفى السياق ذاته، أوضح النائب جمال عقبى، وكيل لجنة القوى العاملة بالبرلمان، أن وصول نسبة الفكر إلى أعلى معدلاتها منذ عام 2000 حسب النسب التى ذكرها الجهاز المركزى للإحصاء، هى نسبة مخيفة لها عدة أسباب، أبرزها قلة الانتاج حيث يصل نسبة الانتاج المصرى لتحت الصفر، ما يجعل دخل المواطن المصرى لا يزيد بشكل تدريجى وهو ما يساهم فى زيادة نسبة الفقر، وثبات المرتب.

وأكد وكيل لجنة القوى العاملة بالبرلمان، لـ"اليوم السابع"، أن زيادة الأسعار التى شهدها السوق المصرى خلال الفترة الماضية، بجانب نقص المرتبات وقلة الانتاج، أدى لزيادة معدلات الفقر، وهو ما يتطلب من الدولة تثبيت الأسعار.

وأشار إلى أن الحل السريع لتقليل نسبة الفقر فى مصر هو زيادة الانتاج والذى سيساهم بالضرورة فى زيادة الدخل، موضحا أن هذا الملف يتم مناقشته مع المسئولين داخل البرلمان.

من جانبه، أرجع الدكتور محمد فؤاد، المتحدث الرسمى للكتلة البرلمانية لحزب الوفد، وعضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، سبب ارتفاع معدل الفقر لأعلى نسبة منذ عام 2000، إلى الإجراءات الاقتصادية التى تتبعها الحكومة التى ساهمت فى زيادة معدل الفقر خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف المتحدث الرسمى للكتلة البرلمانية لحزب الوفد، أن هناك ضرورة لخطة إصلاح اقتصادى شامل، وليس اتخاذ إجراء أو اثنين لمواجهة زيادة معدلات الفقر، موضحا أن نسبة الفقر خلال الأعوام السابقة كانت 25% وزادت 2 % خلال العام الأخير.

كان الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، كشف أن 27.8% من السكان فى مصر فقراء ولا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية من الغذاء وغير الغذاء، وأن 57% من سكان ريف الوجه القبلى فقراء مقابل 19.7% من ريف الوجه البحرى.

وقال اللواء أبو بكر الجندى، رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، خلال مؤتمر صحفى "عن الدخل والإنفاق والاستهلاك فى مصر"، بحضور غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، وعاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك، إن نسبة الفقر 27.4% فى حضر الوجه القبلى، وتقل النسبة إلى 9.7% فى حضر الوجه البحرى.


موضوعات متعلقة..


الإحصاء: 27% من سكان مصر لا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية.. ونسبة الفقر هى الأعلى منذ عام 2000.. وسوهاج وأسيوط أكثر المحافظات فقرا بنسبة 66%.. و11.8 مليون مواطن ينفقون أقل من 333 جنيها شهريا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة