خالد صلاح

خالد صلاح على"تويتر": وزارة المالية نايمة..50 مليون دولار إعلانات على فيس بوك بدون ضرائب..الصحف تسدد ما عليها وغير محمية من المنافسة..و"مين يحاسب مؤسسات وبنوك حكومية بتعلن على مواقع التواصل بالدولار"؟

الإثنين، 04 يوليه 2016 12:08 ص
خالد صلاح على"تويتر": وزارة المالية نايمة..50 مليون دولار إعلانات على فيس بوك بدون ضرائب..الصحف تسدد ما عليها وغير محمية من المنافسة..و"مين يحاسب مؤسسات وبنوك حكومية بتعلن على مواقع التواصل بالدولار"؟ الكاتب الصحفى والإعلامى خالد صلاح
كتب أحمد عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
انتقد الكاتب الصحفى خالد صلاح - رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع" - قرار وزارة المالية بأنها ستبدأ فى دراسة فرض ضرائب على "فيس بوك" ضمن مشروع قانون الضريبة على القيمة المضافة، قائلا: "وزارة المالية عندنا ضايعة، مين قال إن فيه ضرائب على فيس بوك، احنا بنطالب بضرائب على إعلانات فيس بوك، إنتوا حتى مش فاهمين بنتكلم عن إيه".

وأضاف الكاتب الصحفى خالد صلاح، عبر سلسلة من التغريدات على حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر": "وزير المالية نايم ومش واخد باله من نزيف الدولارات اللى بينهبوا فيس بوك فى الإعلانات من غير ولا سنت واحد ضريبة، ذاكر يا سيادة الوزير الأول، موضحا: "ما بين ٣٠ إلى ٥٠ مليون دولار إعلانات على فيس بوك سنويا من غير ضرائب، ومؤسساتنا الصحفية بتسدد الضرائب وغير محمية من المنافسة إصحى يا مالية".

وتابع رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع" قائلا: "دول العالم كلها بتحاصر فيس بوك عشان ضرائب الإعلانات وعندنا وزارة المالية مالهاش مزاج وعاوزة تهدر فلوس أكتر، فلوسكم كترت ولا قلة الفهم أكتر، البنوك وشركات الحكومة اللى بتدفع بالدولار فى إعلانات فيس بوك وجوجل، مين بيحاسب الناس دى؟".

واختتم الكاتب الصحفى، تغريداته، قائلا: "الإعلانات على فيس بوك وجوجل بالدولار يا وزير المالية والفلوس بتخرج لأيرلندا وإنتوا سايبين الدنيا على البحرى ومش فاهمين حتى الموضوع إيه".

 تغريدة الكاتب الصحفى خالد صلاح  (1)
تغريدة الكاتب الصحفى خالد صلاح


 تغريدة الكاتب الصحفى خالد صلاح  (2)
تغريدة الكاتب الصحفى خالد صلاح



- المالية: ندرس فرض ضريبة على إعلانات المواقع الإلكترونية بحسابات المواطنين

- خالد صلاح يطالب بفرض ضرائب مضاعفة على إعلانات جوجل وفيس بوك لحماية الصحافة.. ويؤكد: الإعلانات عليها بأسعار بخسة والنتيجة "نزيف دولارات".. ونقابة الصحفيين تركت المهنة وتفرغت للانتقام من "صغار المحررين"


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة