خالد صلاح

بالصور.. السفير الإثيوبى: نفتح ذراعينا للمستثمرين من مصر

الإثنين، 22 أغسطس 2016 11:28 ص
بالصور.. السفير الإثيوبى: نفتح ذراعينا للمستثمرين من مصر جانب من التكريم
كتب هانى الحوتى
إضافة تعليق

قال محمود درير، سفير دولة إثيوبيا فى مصر، إن دولة إثيوبيا تفتح ذراعيها أمام المستثمرين من مصر للاستثمار فى بلاده، كما تهتم بجذب المستثمرين الإثيوبيين للاستثمار فى مصر، إلا أن الطفرة الاقتصادية التى تشهدها إثيوبيا تشجع المستثمرين المحليين على الاستثمار فى إثيوبيا قبل الاستثمار فى الخارج، ولاسيما أن قانون الاستثمار الإثيوبى يعطى مزايا خاصة للمستثمر المحلى بتخصيص مجالات حصرية للمستثمرين الإثيوبيين دون غيرهم.

وعن تطور المباحثات بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة قال السفير الإثيوبى، خلال زيارته لجامعة بدر، بحضور عدد من المسئولين بالسفارة الاثيوبية بالقاهرة، والمهندس مصطفى فهمى رئيس جهاز مدينة بدر، وعلاء السقطى رئيس جمعية مستثمرى المشروعات الصغيرة، قال إن القيادات السياسية فى دولتى مصر وإثيوبيا لا يختزلون علاقتنا فى سد النهضة، كما لا ترى أن السد عائق للعلاقات المشتركة بين الدولتين.

وأضاف أن العلاقات بين مصر وإثيوبيا ممتدة ومستمرة وتشهد تحسن بعد كل لقاء بين القيادات، موضحا أن سد النهضة موضوع من عشرات الموضوعات التى يتناولها الرئيسان لتوطيد العلاقات بين الشعبين المصرى والإثيوبى فى كل لقاءاتهما واتصالاتهما، مضيفا أن هناك لجانا فنية تدرس موضوع السد بما يخدم مصالح الدول الثلاثة مصر وإثيوبيا والسودان، بخلاف اللجان الأخرى التى تبحث فى تطور العلاقات على كافة المستويات.

وتوقع أن تشهد الأيام القادمة تفعيل اللجنة الثلاثية المشتركة لتطوير العلاقات بين الشعوب فى مصر وإثيوبيا والسودان على المستوى السياسى والاقتصادى والاجتماعى والذى أوصى بتكوينها لقاء القمة الثلاثية بين الرئيس المصرى ورئيس الوزراء الإثيوبى والرئيس السودانى فى مدينة شرم الشيخ بحضور وزراء الخارجية، على أمل أن تشهد الفترة القادمة ترجمة البروتوكولات التى وقعت بين مصر وإثيوبيا على مدى العامين الأخيرين إلى برامج تعاون بين البلدين، موضحا أن الفترة الماضية شهدت توقيع العديد من البروتوكولات بين مصر وإثيوبيا تتعلق بالتعليم والصحة والمرأة وتقوية القدرات البشرية وتدريب الدبلوماسيين وتجنب الازدواج الضريبى وحماية الاستثمارات والترويج لها بين البلدين.

ومن جانبه رحب الدكتور حسن القلا، رئيس أمناء جامعة بدر بالسفير الإثيوبى، ولفت إلى أن الجامعة مهمومة بالمساهمة فى مد جسور التواصل بين مصر وأفريقيا وبشكل خاص مع إثيوبيا كدولة مهمة تربطنا بها علاقات تاريخية قديمة وهو الدور الذى يجب أن تقوم به كل مؤسسة أو شخص له علاقات مع أفريقيا.

جاء ذلك خلال الحوار الذى أجراه السفير الإثيوبى أمس بجامعة بدر، عقب زيارته لعدد من كليات الجامعة، بحضور عدد من المسئولين بالسفارة الإثيوبية بالقاهرة، والمهندس مصطفى فهمى رئيس جهاز مدينة بدر، وعلاء السقطى رئيس جمعية مستثمرى المشروعات الصغيرة.

السفير الإثيوبى خلال تفقده جامعة بدر
 

السفير الإثيوبى فى إحدى قاعات الجامعة
 

صورة تذكارية مع رئيس وأمين عام جامعة بدر ورجل الأعمال علاء السقطى
 

جانب من التكريم

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة