خالد صلاح

المؤلف الموسيقى أسامة الرحبانى يتحدث عن أحدث أعماله "بغنيلك يا وطنى"

الخميس، 19 يناير 2017 08:00 ص
المؤلف الموسيقى أسامة الرحبانى يتحدث عن أحدث أعماله "بغنيلك يا وطنى" هبة طوجى
كتب أحمد أبو اليزيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحدث الفنان الكبير والمؤلف الموسيقى والمنتج أسامة الرحبانى عن أحدث أعماله الموسيقية وعنوانها "بغنيلك يا وطنى" التى قام بتأليفها وإنتاجها وقدمتها الفنانة هبة طوجى بصوتها الرائع وعزفتها الأوركسترا الوطنية الأوكرانية مع أكثر من 100 موسيقى ومن أشعار غدى الرحبانى، حيث قال أسامة إن الوطن العربى ليس لبنان فقط وإنما الأوطان العربية بشكل عام أصبحت مثل الحلم فى أغنية، نحلم به ونتمناه ونتخيله من خلال أعمالنا الفنية المصورة والمسموعة أيضا، "بغنيلك يا وطنى" حلم لن يمنعنى منه أحد أتمنى أن يتحقق فى يوم من الأيام، حلم الوطن الجميل الذى نراه فى أفلامنا القديمة من شوارع وناس وملابس وثقافة وكل شىء، وليس ما نحن فيه الآن.

 

ويستكمل الرحبانى كلامه، لـ"اليوم السابع"، نحن مع الآسف شعوب نفتقد الرؤية نتيجة عقليات وأنظمة تسببت فى ذلك، لقد أصبحت أبكى على وطنى كلما قارنت بينه فى الماضى والحاضر وشاهدت الفارق، فى "بغنيلك يا وطنى" نطبق مقولة "الفن رسالة" وأبعث من خلال ذلك رسالة إلى المسئولين ليشاهدوا فى هذا العمل وبالتحديد نهايته لبنان وطن الجمال الذى يحلم الجميع بالانتماء إليه.

 

يُذكر أن كليب "بغنيلك يا وطنى" استغرق تحضيره 4 أشهر، ووضع فكرته كل من أسامة الرحبانى وهبه طوجى وإميل عضيمى، نظرا لما يحمل من تقنيات غير مسبوقة من ناحية الـ3D ، حيث يحمل كل مشهد من الأغنية رؤية متجددة للبنان الذى يحلم فريق العمل بالانتماء إليه والعيش فيه، كما تقدم من خلاله هبه طوجى آداءً تمثيلياً مؤثراً من ناحية الرسالة الوطنية الكبيرة التي تحرص على إيصالها من خلال هذا العمل، ويرصد العمل الحنين إلى لبنان الماضى التى لم يعد يألفه شعبه إلا في أشعار الأدباء وأحلام الفلاسفة، وفى نهاية العمل المصور فى يروت تظهر بيروت الحلم التى لم يراها أحد من قبل، كما صورها الرحابنة الآباء وحلم بها الأبناء.

 

أسامة الرحبانى
أسامة الرحبانى
هبة طوجى
هبة طوجى

 

هبة طوجى فى مشهد من الكليب
هبة طوجى فى مشهد من الكليب
مشهد من بغنيلك يا وطنى
مشهد من بغنيلك يا وطنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة