خالد صلاح

صحف دولية تفبرك خبر استبعاد عشرات الإخوان من السودان إرضاء لـ"ترامب"

الأحد، 29 يناير 2017 02:54 م
صحف دولية تفبرك خبر استبعاد عشرات الإخوان من السودان إرضاء لـ"ترامب" عمر البشير
كتب دندراوى الهوارى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت مصادر مطلعة لـ"اليوم السابع" أن ما تم تداوله الساعات القليلة الماضية من أخبار عن اتخاذ السلطات السودانية قرارا بطرد العشرات من جماعة الإخوان الإرهابية، من أراضيها ليس له أى أساس من الصحة.
 
وأوضحت المصادر، أن صحيفة دولية نشرت الخبر، ونقلته معظم المواقع الإخبارية الإليكترونية أمس السبت 28 يناير، وزعمت أن السلطات السودانية اتخذت قرار طرد العشرات من العناصر الإخوانية المصرية، فى نهاية شهر ديسمبر الماضى، وبالبحث وتحرى الأجهزة المعنية عن دقة الخبر، تبين أن الخبر غير صحيح، وهدفه تخفيف الضغط عن النظام السودانى المتهم بإيواء العناصر المتطرفة، وذلك بعد وصول إدارة جديدة للحكم فى الولايات المتحدة الأمريكية، وإعلانها الحرب ضد الإرهاب فى العالم.
 
وأشارت المصادر إلى أن السلطات السودانية لم تطرد أى عنصر من العناصر الإخوانية المصرية التى تقيم فى السودان، وأن كل ما حدث أن الأمن السودانى ألقى القبض على بعض العناصر عام 2016 والتى تسللت بطريقة غير شرعية، وتم إخلاء سبيلهم بعدما تبين أنهم ينتمون لجماعة الإخوان الإرهابية.
 
وقالت المصادر، أن هناك المئات من العناصر الإخوانية المصرية فى السودان، من التى صدر ضدهم أحكاما قضائيا فى مصر، ومطلوب تسليمهم، يتحركون بحرية ولم تستجب السلطات السودانية لطلب مصر بتسليمهم.
 
ولفتت المصادر إلى أن جماعة الإخوان "جبهة محمود عزت" الموجودة بالسودان قد أجرت انتخابات هيكيلية داخلية، مؤخرا، تحت سمع وبصر الأمن السودانى، وصدر بيان رسمى من الجماعة الإرهابية حول هذه الانتخابات ونشرته وسائل الإعلام فى السودان، ما يدحض فكرة استبعاد العناصر الإخوانية من الأراضى السودانية.
 
وألمحت المصادر، إلى أن هناك اعترافات من عناصر إخوانية تم القبض عليها أثناء محاولة تسللها من السودان لمصر، اعترفت بمعلومات تفصيلية عن عدد وأماكن تواجد المئات من العناصر الإخوانية فى السودان. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد كلاب اهل النار الضالة المرتزقة اعداء الانسانية

قال تعالي ..إن الله لا يصلح عمل المفسدين

و هذا ينتطبق علي المجرمين رؤوس الفتنة و الشياطين تجار الدين اخوان بني صهيون و من علي شاكلتهم الكذابين الارهابين كلاب اهل النار الخونة المرتزقة الذي افسدو في كل دولة دخلو فيها من الصومال الي السودان الي الجزائر الي ليبيا الي تونس الي مصر الي العراق الي لبنان الي اليمن الي سوريا الي افغانستان الي باكستان

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

محمد جمال حشمت هرب اولا للسودان

ثم من السودان لتركيا وغيره من مئات الاخوان الارهابيين..السودان اسهل طريق يهرب اليه الاخوان عبر الحدود بواسطة سودانيين لهم خبرة بالطرق ..البشير دا اخوانجى صميم وكدااااااب جدا لانصدقه

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن - السودان

و ماذا بخصوص المعارضة السودانية

اعتقد ان الحكومة المصرية تعرف ذلك جيدا و ان ذلك هو المعاملة بالمثل بتواجد المعارضة السودانية بالقاهرة فلا يمنع من المعاملة بالمثل و لا ننسي بتواجد مجموعات من المعارضة الاثيوبية و سوف ترد اثيوبيا بالمثل امريكا و ترامب لن فيد العلاقات بين البلدين و لن يكون السلاح الذي تستخدمة و لا تنسي السعودية و قطر و تركيا فالافضل الابتعاد عن ذلك و ابعاد المعارضة السودانية و الاثيوبية ليفعلا المثل و الا سيكون التعامل بالمثل

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدي حلمي حبيب المحامي

اتفاقية تسليم المجرمين

السودان موقعة علي اتفاقية تسليم المجرمين او المتهمين..وقطر ايضا وغيرهما من الدول..وهذه الاتفاقيات دولية ..اذن يتعين ان تلجأ مصر للجهات المختصة بسبب ان هذه الدول اخلت باتفاقية ملزمة قانونا..يتعين التصعيد ضد هذه الدول لانه علي اراضيها متهمين مجرمين يدبروا للاضرار بمصر

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود

الى التعليق رقم (3 ) حسن - السودان

من حق جميع الدول أن تتخذ المواقف التى تناسب مصالحها فلا غضاضه ابدا أن تأوى السودان العناصر الإخوانية الإرهابية الهاربه من مصر ولا مانع من تأوى مصر المعارضه السودانيه أو الأثيوبية ولكن المشكله هنا تكمن فى الخوف الذى يدفع دوله ما للكذب

عدد الردود 0

بواسطة:

على

مشترك

بعد إحتضان هذا البشير الإخوانى الكذاب للإخوان المجرمين فهو يعتبر مشترك فى جرائم القتل التى يرتكبها الإخوان القتله .

عدد الردود 0

بواسطة:

المحقق الدولي

هولندا

حكومة السودان جاءت إلى السلطة في عام 1989. بعد 4 اعوام من الحكم في عام 1993 تم اتهامها باثبات و أدلة لحكومة إرهابية. الجانب الثاني: حكومة السودان حكومة مستبدة متطرفة ضد الشعب السودان من القبائل الغير بدوية الرعوية.ارتكبت في حقهم جرائم الحرب و الإبادة الجماعية و الاغتصاب الجماعي و التهجير الجماعي القصري المسنودة بالارهاب مستغلة في ذالك إمكانية الدولة التي هي دولة كل الشعب السودان . بموجب تلك الافعال البشعة عمر بشير و معه 51 من المجرمين مطلوبين للعدالة الدولية إن كان بالرضاء و الذهاب الى المحكمة أو بموجب الفصل السابع التدخل العسكري الدولي ضد كل اعضاء حكومة السودان. حكومة السودان حكومة تظن نفسها قوية أمام الشعب السودان في الحين ضعيفة امام امريكا بل حتى لجمهورية مصر . حكومة السودان تدعي أن منطقة حلايب المصرية سودانية .بموجب ذالك وجدت بعضآ من المصرين يقفون معها فيما ذهبت إليه من الكذب.حتى المصرين الذين يتمتعون معها في هذه اللعبة يعلمون جيدآ و بامتياز أن حلايب مصرية .لكن حسب اختلافهم مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بداؤا يخلطون الاوراق لصالح حكومة السودان.

عدد الردود 0

بواسطة:

حفاة الوطن

مش عايزينه أصلا خليهم منفيين في السودان المهم نعمل جدار عازل على الحدود على حساب السودان

على طريقة ترامب مع المكسيك يتحملوا تكاليف انشاء جدار عازل يمنع تسلل الارهابين من حدودنا الجنوبية !!

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

الى الزول 3

هناك فرق بين استضافة المعارضه الشريفه التى تحارب من اجل بلادها و التنظيمات الارهابيه التى تحارب بلادها والادهى مساعدة الارهابيين باقامة معسكرات تدريب لهم..

عدد الردود 0

بواسطة:

ود جادو

الرد على المعترضين على رفع العقوبات

نحن في السودان نفتخر أننا دولة ذات سيادة والإخوان المسلمين استجاروا بأهل السودان ووجوده عند حسن الظن. ونقول للمصريين الحاقدين على السودان لن نطرد الإخوان أبدأ رغم اختلافي معهم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة