خالد صلاح

بالفيديو والصور..عميدة إعلام القاهرة: التدريب الإعلامى استثمار فى رأس المال البشرى

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 12:31 م
بالفيديو والصور..عميدة إعلام القاهرة: التدريب الإعلامى استثمار فى رأس المال البشرى جانب من الاحتفالية
وائل ربيعى - تصوير محمد زاهر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت الدكتورة جيهان يسرى، عميدة كلية الإعلام بجامعة القاهرة، أن الكلية تهدف إلى التفاعل الخلاق والمستمر مع المستقبل وتسعى بشراكة مؤسسية مع On Air Studio لتحقيق التدريب من خلال برامج متنوعة ويتولاها كفاءات إعلامية وأسماء كبيرة لتقديم إضاءات مهمة من دورها والتدريب جهد منظم مخطط ومستمر يستهدف إثراء معارف الطلاب وتحسين مهاراتهم وتغيير السلوك بشكل نماء وتحسين الآداء.

وأضافت يسرى، بكلمتها خلال فعاليات الملتقى الأول للإعلام العربى الذى تنظمه كلية الإعلام بجامعة القاهرة اليوم الإثنين، أن التدريب يمثل عملية استثمار فى الرأس المال البشرى، قائلة: "نؤسس منظومة تدريب إعلامى تهتم بالقادم وتستعد للمستقبل وملتقى للتدريب العربى يضم ممثلى مختلف وسائل الإعلام المصرية والعربية وشباب طلاب وخريجى الإعلام لإطلاق حدود الإبداع وتوظيف تكنولوجيا الإعلام".

 

وأشارت إلى أنه ينظر للتدريب كمقوم أساسى لإعلام احترافى وعنصر هام فى تخريج إعلاميين يمتلكون أدوات العصر ويقدمون ويتفاعلون مع الإعلام الجديد، مؤكدة أن هذا الملتقى يسعى لتوفير التدريب بتميز وشمول، قائلة: "تؤكد كلية الإعلام التى تعد أول كلية إعلام تحصل على الجودة والاعتماد الأكاديمى فى مصر، أنها تواكب وتستشرف المستقبل تدريبا وتأهيلا، ونقدم خبرات تثرى التدريب ويمثل الملتقى، حقيقة إن المسئولية كبيرة فى هذا السياق والجهودة كبيرة تحاول أن تستجيب لاحتياجات مجتمعية بإعلام أخلاقى وأكثر استنارة".

 

وأوضحت، أن الملتقى يضم ساعات تدريبية تؤكد أهدافها بمشروع تدريبى يقدم إشارات عن مدى كفاءة التدريب من خلال المشاركين فيه ويتنوع التدريب عبر فعاليات الملتقى وفق استطلاع الكلية لتكون البرامج واقعية مستكملة الاحتياجات وتتفاعل مع التدريبات الحديثة فى العالم، موضحة أن الكلية تهدف إلى بناء روح التجديد والابتكار لدى الطلاب واهتمامات جماهيرية نحو تحقيق أكبر منفعة.

 

وأكدت أن صناعة الإعلام ذات اهتمام جماعى وتجديد تقاليد الآداء وهو ما يسعى إليه الملتقى حيث تتطور صلة الإعلام والإعلاميين بالواقع ويؤكد تطوير الحالة الإعلامية المصرية العربية ومواجهة التحديات الأخيرة.

 

ومن جانبه، أدار الإعلامى عمرو الكحكى، الجلسة الثالثة من جلسات الملتقى العربى الأولى للتدريب الإعلامى بعنوان: "التأهيل والتدريب الإعلامى ومتطلبات سوق العمل، مؤكدًا على أن الوظائف غير متوفرة ولابد من الالتفات بجدية إلى ريادة الأعمال فى مجال العمل الإعلامى، قائلا للطلاب: "مش هتلاقوا وظائف لكل العدد ده ولازم تخلقوا فرصكم الخاصة".

 

وأضاف الكحكى، أنه على الطلاب الحفاظ على القراءة وهناك مكتبات جامعة القاهرة التى تحتفل بمرور 200 سنة على كلية الهندسة و190 سنة على كلية الطب العام المقبل، مشددًا على أن قاعة الاحتالات الكبرى بجامعة القاهرة والمنصة الخاصة بها وكرسى رئيس جامعة القاهرة ضم قامات شامخة تفخر بها مصر لا شبيه لها من قبل ولا من بعد، قائلا: "عليكم الحفاظ على القراءة ولديكم صندوق الدنيا والإنترنت والمكتبات بجامعة القاهرة والموبايلات الحديثة فلا تضيعوا دقيقة بدون القراءة".

 

وأشار عمرو الكحكى، إلى أن التدريب والتجهيز أصل العملية فى إعداد الإعلامى والصحفى ولابد من التعددية فىى هذا الإعداد، موجها حديثه للطلاب: "انطلق حتى تصبح المسألة تنافس ومهنتنا محصورة فى شقين ترفيه وترفيه بالمعلومات مثل الأخبار والتحليلات وغيرها وهناك جملة كسبناها بعد 30 سنة فى المهنة كل يوم بصحى الصبح أثبت نفسى من جديد والإخفاق اليوم يمحو تاريخا خاصة فى مهنة الإعلام ولابد من الحرص والتعلم".

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة