خالد صلاح

الأرجنتين.. استمرار فقدان الغواصة العسكرية سان خوان

الأحد، 26 نوفمبر 2017 06:49 م
الأرجنتين.. استمرار فقدان الغواصة العسكرية سان خوان الغواصة الأرجنتينية - أرشيفية
كومودورو ريفادافيا (أ ف ب)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ما زالت الغواصة العسكرية الأرجنتينية سان خوان بطاقمها وعدد أفراده 44 شخصا، مفقودة الأحد، بعد 11 يوما على فقدان إثرها رغم أعمال البحث الواسعة النطاق.

 

وفيما لم تقر البحرية والسلطات المدنية الأرجنتينية رسميا حتى الساعة بانعدام فرص العثور على ناجين، اعتبرت النائبة فى الأكثرية الرئاسية إليزا كاريو أن "الرئيس والحكومة لا يمكنهما قول ذلك لغياب إثبات رسمى، أنه حادث محتم، لقد ماتوا جميعا".

 

وفقدت الغواصة سان خوان فى 15 نوفمبر بدون أن تصدر نداء استغاثة، وقبل انقطاع الاتصالات، أشار قائد الغواصة إلى مشكلة على مستوى البطاريات وهو عطل بحسب قوله لا يشكل عائقا أمام مواصلة الإبحار نحو قاعدة تمركزها فى مار ديل بلاتا.

 

وكانت الغواصة الألمانية الصنع من طراز "تى أر- 1700" التى تم تصنيعها قبل 34 عاما، فى مهمة لمراقبة مناطق الصيد البحرى الأرجنتينية فى طريق عودتها من تمارين عسكرية فى جنوب القارة الأمريكية.

 

ومنذ أكثر من أسبوع تجوب طائرات أمريكية وبريطانية وأرجنتينية أجواء جنوب المحيط الأطلسى بحثا عن الغواصة، فى جهود تنضم إليها روسيا فى الساعات المقبلة لتعد 13 بلدا.

 

وجرت اعمال البحث بدءا على مساحة 500 ألف كلم مربع، تم تقليصها لاحقا بعد معلومات عن انفجار فى نطاق عمل الغواصة لتقتصر على محيط الموقع المقدر للانفجار على بعد 400 كلم من السواحل الأرجنتينية.

 

ويتراوح عمق المحيط فى هذه المنطقة بين 300 والف متر، وصرح المتحدث باسم البحرية الارجنتينية انريكى بالبى "نستبعد فكرة أن الغواصة ما زالت على سطح الماء نظرا إلى حجم الطاقم" المشارك فى أعمال البحث عنها.

 

وأضاف بأسف "إننا نركز على رصد موقعها، لكننا لا نملك مؤشرا رغم الجهود كافة"، ونجا ثلاثة من طاقم الغواصة، أولهم حصل على مأذونية وغادر الغواصة لزيارة والدته المريضة أثناء محطتها فى أوشوايا حيث غادرها الثانى كذلك متوجها إلى البيرو لدواعى عمل، فيما حصل الثالث على إعفاء من المهمة للقيام بمعاملات عقارية.

 

وغادرت غالبية عائلات البحارة التى مكثت فى قاعدة مار ديل بلاتا منذ إعلان اختفاء الغواصة، المكان باستثناء البعض، وطالب الرئيس الأرجنتينى ماوريسيو ماكرى بإجراء تحقيق "جدى ومعمق يتيح التوصل إلى معلومات مؤكدة" حول مصير طاقم سان خوان وتوضيح ملابسات الانفجار، وأضاف أنه يجب معرفة "كيف تعرضت غواصة فى حالة مثالية للإبحار لانفجار على ما يبدو".

 

ويشكل فقدان الغواصة سان خوان ضربة للقدرة العملانية للبحرية الأرجنتينية. وبين عامى 2008 و 2014 استثمرت البلاد 20 مليون دولار فى تحديث هذه الغواصة. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة