خالد صلاح

جول مورنينج.. صاروخ روزيسكى يمزق شباك أمريكا فى مونديال 2006

الخميس، 21 ديسمبر 2017 06:00 ص
جول مورنينج.. صاروخ روزيسكى يمزق شباك أمريكا فى مونديال 2006 فرحة توماس روزيسكى بهدفه الصاروخى فى أمريكا
كتب - هشام أحمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قد تنسى مباراة ما ولا تستطيع أن تتذكر أحداثها، وقد تنسى لاعبين بأعينهم ولا تتذكر أسماءهم عندما يذكرك بهم أحد أصدقائك، ولكن من الصعب جدًا أن تنسى الأهداف الرائعة التى سجلها نجوم الساحرة المستديرة، والتى خلدت أسماءهم فى سجلات كرة القدم، وظلت إلى يومنا هذا عالقة فى أذهان الجميع.
 
"جول مورنينج" تقرير يومى سوف نقدم لكم من خلاله كل صباح مجموعة من أجمل أهداف كرة القدم، التى سجلها كبار نجوم اللعبة.
 
امتلك المنتخب التشيكى جيلاً ذهبياً فى مطلع الألفية الثالثة، قدم به أداء مبهراً فى يورو 2004، عندما وصل لنصف نهائى البطولة، بفضل لاعبين أمثال بافل نيدفيد، توماس روزيكسى، كاريل بوبورسكى، ميلان باروش، يان كولر، والحارس بيتر تشيك وغيرهم، واستمر هذا الجيل فى التألق، إلا أنه لم يحالفه الحظ فى كأس العالم 2006، إذ خرج من دور المجموعات.
 
ورغم خروج التشيك من دور المجموعات فى مونديال 2006، إلا أنه قدم أداء رائعا أمام الولايات المتحدة الأمريكية فى أول مبارياته بالبطولة، وفاز بثلاثية نظيفة، كان من بينها هدفاً صاروخياً سجله توماس روزيسكى من تسديدة بعيدة المدى، ليكون من أجمل أهداف البطولة، ومن أجمل أهداف روزيسكى طوال مسيرته فى الملاعب.
 
 
وأعلن روزيسكى اعتزاله كرة القدم نهائيا أمس الأربعاء، لينهى بذلك مسيرته الاحترافية التى امتدت لـ 20 عاما، والتى لعب خلالها لسبارتا براغ التشيكى، بوروسيا دورتموند الألمانى، وأرسنال الإنجليزى، ولقبته الجماهير بـ"موتزارت الصغير" بفضل مهاراته الرائعة، ولكن كانت الإصابات هى العائق الأكبر فى مشواره، إذ حرمته كثيراً من التألق.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة