خالد صلاح

حصاد الإعلام المصرى فى 2017.. مجلس أعلى ونقابة للإعلاميين أبرز ما قدمته الدولة للفضائيات.. On live نقلة نوعية فى القنوات الإخبارية.. وتحركات مستمرة فى سوق الإعلاميين.. و2018 موسم عودة الغائبين

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 11:00 ص
حصاد الإعلام المصرى فى 2017.. مجلس أعلى ونقابة للإعلاميين أبرز ما قدمته الدولة للفضائيات.. On live نقلة نوعية فى القنوات الإخبارية.. وتحركات مستمرة فى سوق الإعلاميين.. و2018 موسم عودة الغائبين حصاد الإعلام المصرى فى 2017
كتب خالد إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يمكن لنا أن نصف عام 2017 اعلاميا، بأنه عام استثنائي على مستوى الاعلاميين والقنوات الفضائية، فربما لم يشهد العام ظهور كيانات إعلامية جديدة، على عكس السنوات والأعوام السابقة، ولكن جاءت التحركات واسعة على مستوى الكيانات الإعلامية الموجودة بالفعل، ويرى الكثيرون أن الإعلام المصرى أخذ خطوات إلى الأمام، بظهور المجلس الأعلى للإعلام ، ونقابة الإعلاميين، اللذين كانا لهما دورا بارزا منذ ظهورهما وحتى الآن .

 

فى إبريل 2017، وتحديدا فى 11 إبريل، أصدر عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، قرارًا بتشكيل المجلس الأعلى للإعلام، وأعضاؤه هم مكرم محمد أحمد، رئيسًا للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وعضوية كل من منى الجرف، وسوزان قلينى، ومحمد العمرى، ومجدى لاشين، وجمال شوقى شاروبيم، ونادية مبروك، وهدى زكريا، وعبدالفتاح الجبالى، وحاتم زكريا، وصالح عبدالسميع الصالحى.

 

 

مكرم محمد أحمد

 

وفى الاتجاه نفسه تشكلت لجنة تأسيسية لإدارة نقابة الإعلاميين بشكل موقت، لحين إجراء أول انتخابات للنقابة الوليدة، حيث جاء على رأسها الإعلامى حمدى الكنيسى، وربما اعتقد البعض أن نقابة الإعلاميين سيكون دورها مقتصرًا على المصايف والرحلات فقط، إلا أنها اتخذت عدة خطوات مهمة للإعلام المصرى، كان أبرزها ميثاق الشرف الإعلامى، وأيضًا اتخاذ مجموعة من الإجراءات تجاه مجموعة من الإعلاميين بسبب سلوكهم، مثل وقف المذيعة شيماء جمال مذيعة قناة «LTC»، وأيضًا وقف مذيع "نجوم إف إم" إيهاب صالح بسبب اسم برنامجه، كذلك اتخذت النقابة قرارًا بوقف الإعلامى أحمد موسى فى أكتوبر الماضى، بسبب إذاعة محتوى يتنافى مع قانون نقابة الإعلاميين، التى تحظر وبالأخص فى مادتها 69 أى تناول إعلامى يؤدى الى الإخلال بالمصالح العليا للبلاد ومقتضيات الأمن القومى المصرى.

 

 

حمدى الكنيسى

 

كذلك شهد العام 2017 مجموعة من التحركات الإعلامية وانتقالات بين المذيعين، حيث أطلّ الإعلامى خيرى رمضان على جمهوره من خلال شاشة قناة "النهار"، حيث أسهم فى تقديم برنامج "آخر النهار" مع الإعلاميين، الكاتب الصحفى خالد صلاح رئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع، ومحمد الدسوقى رشدى، واستمر لفترة طويلة فى تقديم البرنامج، حتى أعلن رحيله عن البرنامج، وبعدها أعلن التليفزيون المصرى تعاقده مع الإعلامى خيرى رمضان لتقديم برنامج "توك شو" على شاشته، لم يتم تحديد موعد انطلاقه حتى الآن.

 

 

خالد صلاح

 

محمد الدسوقى رشدى

 

 

ومن أبرز أحداث العام 2017 إعلاميًا بيع قناة "الحياة"، بعد أن أغلقت شاشتها من جانب "النايل سات" ومدينة الإنتاج الإعلامى، وذلك بسبب المديونيات، الأمر الذى أجبر رجل الأعمال السيد البدوى على بيع حصته فى القناة لشركة "تواصل" لرئيس مجلس إدارتها شريف خالد، ورغم مرور 3 أشهر على هذا الحدث، فإن القناة حتى الآن لم تظهر بالشكل الجديد، حيث تم التعاقد مع مجموعة من الإعلاميين، جاءت على رأسهم الإعلامية الدكتورة هالة سرحان لرئاسة القناة، فى حين تنتظر مجموعة من الأسماء انطلاق برامجهم، مثل الدكتور مدحت العدل، وطونى خليفة، وعمرو الليثى، وجيهان منصور.

 

 

هاله سرحان

 

كذلك عاد من جديد الإعلامى معتز الدمرداش لساحات التوك شو مرة أخرى، فبعدما عاد الدمرداش لبرنامجه الأساسى "90 دقيقة"، رحل منذ عدة أسابيع عنه للمرة الأخيرة، قبل أن تتقدم شبكة قنوات "النهار" للدمرداش بعرض للظهور على شاشتها، وهو ما تم بالفعل قبل أسبوعين، حيث بدأ يشارك فى تقديم "آخر النهار" مع خالد صلاح والدسوقى رشدى.

 

 

 

الإعلامية لبنى عسل هى الأخرى عادت مؤخرًا للظهور لجمهورها من خلال شبكة قنوات"ON live" ، ليشاركها الإعلامى عمرو خفاجى تقديم البرنامج، حيث كانت "عسل" قد رحلت عن قناة "الحياة" قبل عدة شهور، ليقدم الإعلامى تامر أمين برنامج "الحياة اليوم"، بعد سنوات تشارك فى تقديمه شريف عامر، ولبنى عسل، وعمرو عبد الحميد.

 

 

لبنى عسل

 

كما شهد العام 2017 حدثًا مختلفًا، هو انفصال دمج قناتى "النهار" و"CBC"، الذى كان قد اتخذ به قرار من إدارة القناتين فى عام 2016، وترتب عليه دمج قناتى "النهار اليوم" و"CBC extra"، لقناة واحدة، هى "Extra news"، يرأسها ألبرت شفيق، لكن رغم انفصال هذا الدمج، فإن القناة مازالت تعمل كما هى، وهى واحدة من أبرز القنوات الإخبارية الموجودة فى مصر.

 

 

ألبير شفيق

 

أيضًا شهد العام 2017 فى بدايته انطلاق أكبر قناة إخبارية فى مصر وهى "ON live"، التى أخذت الكثير من التحضيرات لتخرج فى أبهى صورها، برئاسة أحمد عبدالتواب، حيث ضمت القناة مجموعة كبيرة من الإعلاميين وشباب الإعلاميين وقراء النشرات المحترفين، واستطاعت نقل الأحداث السياسية، وتقديم تغطيات إخبارية فى كثير من الأحداث التى وقعت على مدى العام، بل إن القناة تميزت باحترافية نقلها للأحداث، الأمر الذى جعل قنوات عالمية تنقل عنها الأحداث فى مصر.

 

وواصلت قناة "ON sport" تألقها فى نقل الأحداث الرياضية الخاصة بمصر على المستويين الأفريقى والعالمى، حيث تمكنت القناة من نقل مباريات مصر فى تصفيات كأس العالم روسيا 2018، وتحديدًا مباريات المنتخب الوطنى مع أوغندا والكونغو، والتى كانت السبب فى تأهلنا لكأس العالم.

 

وعلى مستوى الإعلاميين الذين من المقرر ظهورهم خلال الفترة المقبلة، فلم يتحدد حتى الآن موعد عودة الإعلامى إبراهيم عيسى ببرنامجه "حوش عيسى"، الذى من المقرر أن يقدمه على شاشة قناة "ON E"، وأيضًا الإعلامى محمود سعد، الذى أعلنت قناة "النهار" عن عودته ببرنامج اجتماعى يحمل اسم "باب الخلق".

 

 

 إبراهيم عيسى

محمود سعد


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة