خالد صلاح

شيخ الطرق الصوفية: حادث الروضة كشف مخطط إحداث الفتنة

الإثنين، 04 ديسمبر 2017 09:48 م
شيخ الطرق الصوفية: حادث الروضة كشف مخطط إحداث الفتنة الدكتور عبد الهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصف الدكتور عبد الهادى القصبى، شيخ مشايخ الطرق الصوفية، وزير الأوقاف محمد مختار جمعة بالمخلص الذى يسعى لإعلاء كلمة الله .

 

وأشار شيخ مشايخ الطرق الصوفية، خلال ندوة بعنوان "التصوف وأثره فى وتزكية النفس"، والتى تعقدها الوزارة، بمسجد السيدة نفيسة بالقاهرة، إلى أن حادث الروضة استهدف مدنيين فى بيت الله واستشهد أكثر من 300، مؤكدا أن مرتكب هذا الجرم أعمى البصر والبصيرة وليس له أى علاقة بأى دين سماوى .

 

وتابع شيخ مشايخ الطرق الصوفية: "الاعتداء على المسلمين فى المساجد يفضح سلاح الفتنة، وحادث الروضة كشف مخطط إحداث الفتنة، وعلينا أن نكون صفا واحدا كما قال النبى صلى الله عليه وسلم، قائلا: "محاولات إحداث الفتنة بين الأقباط والمسلمين فشل، وبين الجيش والشرطة فشل، والسلفيين والصوفية بتفجير الروضة فشل أيضا".

 

وتابع: "سئلت بعد الحادث هل المسجد يتبع للطرق الصوفية فأجابت بالفعل، بأن المسجد تابع للطرق الصوفية، وشعرت بأن هناك محاولات لإيقاعنا فى الفتنة"، لافتا إلى أن هناك من أشاع بأن الأوقاف أغلقت المساجد خوفا من الفتنة بين الصوفية والسلفيين، ورد الوزير وقتها بأن كل ما يشاع كذب وافتراء ولا صحة له .

 

وأكد القصبى: "التصوف هو التمسك الكامل بكتاب الله وسنة رسول الله وكل ما يخالف الكتاب والسنة لا علاقة له بالتصوف، لافتا إلى أن النبى كان قبل نزول الوحى متصوفا، فكان صادقا وأمينا ولا يخون"، موضحا أنه لا إصلاح إلا بالصلاح والاهتمام بالقيم الأخلاقية .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة