خالد صلاح

بالصور.. كل ما تحتاج معرفته عن نجم "ترابيست" الجديد وكواكبه السبعة.. العلماء يتوقعون وجود حياة على ثلاثة من كواكبه.. ودراجات الحرارة من 0 لـ100.. وتلسكوب "سبيتزر" وراء الاكتشاف الأهم لناسا

الخميس، 23 فبراير 2017 10:00 م
بالصور.. كل ما تحتاج معرفته عن نجم "ترابيست" الجديد وكواكبه السبعة.. العلماء يتوقعون وجود حياة على ثلاثة من كواكبه.. ودراجات الحرارة من 0 لـ100.. وتلسكوب "سبيتزر" وراء الاكتشاف الأهم لناسا نظام الكواكب الجديدة
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وكالة أبحاث الفضاء الأمريكية "ناسا" أمس الأربعاء، خلال مؤتمر صحفى عقد بالعاصمة الأمريكية واشنطن، العثور سبعة كواكب جديدة بحجم الأرض على مسافة كبيرة تتجاوز الـ 40 سنة ضوئية، تدور حول نجم يعرف بـ "ترابيست"، معتمدة على تليسكوب "سبيتزر"، فيما أشارت بعض الدلائل إلى أن ثلاثة منها توجد داخل "المنطقة المعتدلة" التى يمكن أن تكون صالحة للسكن والحياة.

الكواكب الخارجية:

هى كواكب خارج النظام الشمسى، وتشكل أنظمة كوكبية مثل نظامنا الشمسى، وتم اكتشاف معظم تلك الكواكب بطرق غير مباشرة وليس برؤية مباشرة، لأن قربها من نجم ساطع يجعل رؤيتها بشكل مباشر صعبا، وشهدت الفترة الماضية اكتشاف الكثير من الكواكب من خلال استخدام طريقة قياس الضوء العابر لرصد الكواكب الشبيهة بالأرض.

الكواكب الجديدة (2)

 

اكتشاف لأول مرة

وكشف علماء ناسا أن هذه هى أول مرة يعثرون خلالها على نظام نجمى آخر مكون من سبعة كواكب بنفس حجم نظام مجموعتنا الشمسية، ويمتلك ظروفا مناخية مناسبة، وقد تحتوى على مياه سطحية سائلة، وهو ما يعتبر جزءا هاما فى اللغز الخاص بإيجاد بيئات صالحة للسكن، ويأمل العلماء فى العثور على نمط كيميائى ممكن للحياة، ويعتبرون أن الكواكب الجديدة تجعل نظرية اكتشاف حياه بالخارج أقرب للتطبيق.

الكواكب الجديدة (1)

 

طريقة العثور على الكواكب الجديدة:

استخدم باحثو ناسا هذه المرة طريقة تقوم على رصد لنجوم صغيرة الحجم أولا والتى تصلح لدعم الحياة فى الكواكب المحيطة، ثم يرصدون الكواكب بعد ذلك، واستنباط المعلومات الخاصة بتحليل الغلاف الجوى فى النهاية، إذ تمكن الباحث "مايكل جاليون" من رصد منحنيات الضوء الصادرة من الكواكب فى 19 سبتمبر الماضى، وذلك بعدما اكتشف وجود النجم قبل عام من الآن، واستمر فى متابعة تلك الكواكب حتى تمكن من التعرف بشكل مقبول على فترات مروها المدارية، وهى الفترة اللازمة لأى جرم فلكى سواء كان كوكبا أو قمرا طبيعيا أثناء سيره فى المدار، ولا تزال ناسا بصدد دراسة احتمالية وجود مياه على سطح الكواكب الشبيهة بالأرض.

الكواكب الجديدة

 

- مواصفات الكواكب الجديدة:

تدور 6 من أصل الـ 7 كوكب الجديدة حول نجمها فى فترة مدارية تتراوح بين 1.5 إلى 13 يوما، وهى المعلومات التى ساعدت الباحثين فى العثور على الكتل الخاصة بتلك الكواكب، كما أن درجات الحرارة تتراوح بين 0 إلى 100 درجة مئوية.

الكواكب الجديدة (3)

 

آمال العلماء:

 

فيما يأمل العلماء فى العثور على كواكب صالحة للسكن على مسافات قريبة من الأرض، وتضم نفس الخصائص الجوية المستقرة لكوكب الأرض، فضلا عن وجود مصادر للطاقة، وأقاليم متسعة تمتلئ بالماء وظروف تجمع الجزيئات العضوية لضمان استمرار عملية التمثيل الغذائى.

 

- التليسكوب المستخدم:

تم استخدام تلسكوب "سبيتزر" وهو عبارة عن تلسكوب يعمل بالآشعة تحت الحمراء، ويتبع الأرض فى مدارها حول الشمس، ومناسب تماما لدراسة TRAPPIST-1 إذ يتوهج بشكل أكبر فى ضوء الآشعة تحت الحمراء، ذات الأطوال الموجية الكبيرة التى يصعب على العين البشرية رؤيتها.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة