خالد صلاح

رشا الجندى

ضعف الملوك

الجمعة، 31 مارس 2017 11:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نفس تملك السلطة، أخرى تملك المال، نفس تملك الأولاد، نفس تملك العلم، نفس تملك الجاذبية، أخرى تملك الجمال، نفس تملك اتخاذ القرار، نفس تملك الإبداع، نفس تملك الطيبة ونفس تملك الكثير. إذن جميع النفوس تمتلك وبالتالى فجميع النفوس ملوك وما تمتلكه النفس فهو يحقق لها إشباع ذاتى من اللذة ، وبالتالى عند فقدانه فهى تشعر بالانكسار وأحياناً التوهان وأحياناً الحرمان، وتضعف قواها لان ما نمتلكه من مصادر السعادة فى الحياة يقوينا.. 
عزيزى القارئ بعد التعمق فيما سبق يدعوك علم النفس لمحاولة تقبل الحقيقة التالية :
ان تخليك عما تمتلكه من مصادر السعادة لبعض الوقت هو طريقك للوصول للسعادة ! لا تتعجب بل تعمق فى أن ما نمتلكه فهو لا شعوريا بين أيدى مسئولياتنا كأولادنا ، أموالنا، علمنا ، سلطتنا...الخ . وعلم النفس يقر بان المسئولية الكاملة طوال الوقت تجلب للنفس الضغوط ، وبزيادة الضغوط تضعف القدرات النفسية ومن ثم الجسدية لاشعوريا ولذا تذكر دوماً ( ان الكثير من تقلبات الأمزجة والمشاعر والسلوك، وملل الأقوياء وضعف الملوك ، هى تراكمات مسئوليات وضغوط ، ان تخليت قليلاً عنها، لاكتسبت طاقة العودة لتحملها ) ..
 
إذن فلا تقلق على نفسك عندما تجدها تجبرك على التخلى عن مسئولياتك لفترة قصيرة، لأن هذا صحى جداً ويساعدك على تجديد طاقتك للعودة للعطاء مرة أخرى وتطوير وحماية هذه المسئولية . بشرط الا تطول مدة التخلى  ..
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة