خالد صلاح

الاستخبارات الأمريكية: الوضع السياسى والأمنى بأفغانستان سيتدهور عام 2018

الخميس، 11 مايو 2017 06:13 م
الاستخبارات الأمريكية: الوضع السياسى والأمنى بأفغانستان سيتدهور عام 2018 الجيش الأمريكى فى أفغانستان - أرشيفية
أ ف ب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أبدى المنسق الوطنى للاستخبارات الأمريكية دانييل كوتس، الخميس، تشاؤمه  الشديد حيال تطور الوضع فى أفغانستان فى وقت تعتزم الإدارة الأمريكية تعزيز قواتها فى هذا البلد.

وقال كوتس أمام الكونجرس "من شبه المؤكد أن الوضع السياسى والأمنى فى أفغانستان سيتدهور طوال عام 2018 حتى مع الزيادة المتواضعة فى المساعدة العسكرية للولايات المتحدة وشركائها" فى الحلف الأطلسي.

وأضاف لدى تقديمه التقرير السنوى للاستخبارات الأمريكية عن التهديدات العالمية "على الأرجح ستواصل طالبان تحقيق مكاسب خصوصا فى المناطق الريفية".

وتابع "أن اداء قوات الأمن الأفغانية سيتدهور على الأرجح بسبب عمليات طالبان والخسائر فى المعارك والانشقاقات وضعف الجانب اللوجستى وضعف القيادة".

وبعد خفض عديد قواته لسنوات، يعتزم الحلف الأطلسى إرسال آلاف من الجنود الإضافيين، بسبب عدم تمكن حكومة كابول من احتواء هجمات طالبان.

واعتبر كوتس أن أفغانستان التى تعانى من وضع اقتصادى بالغ الصعوبة "سيكون من الصعب عليها خفض ارتهانها للمساعدة الخارجية إلا إذا تمكنت من تحجيم التمرد... أو إبرام اتفاق سلام".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة