خالد صلاح

وشدوى تطلب رجوعه اتحاد جدة

كهربا: مشونى من الأهلى وروحت إنبى.. ووالدى طلب منى الانضمام لنادى الزمالك

الخميس، 25 مايو 2017 11:25 م
كهربا: مشونى من الأهلى وروحت إنبى.. ووالدى طلب منى الانضمام لنادى الزمالك محمود عبد المنعم "كهربا"- شدوى الحضرى
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال اللاعب محمود عبد المنعم "كهربا"، إنه أجرى اختبارات فى النادى الأهلى وكان عمره 10 سنوات، ونجح فى الاختبارات، وبعدها لم يتم اختياره من قبل النادى، لافتًا إلى أنه توجه بعدها إلى نادى إنبى، وكان ذلك دون علم والده وبترتيب مع مدير قطاع الناشئين بالنادى، قائلاً: "والدى رفض دخولى إنبى وقرر أننى أروح نادى الزمالك"، مشيرًا إلى أنه لعب سنة واحدة بإنبى وصعد إلى الفريق الأول بعدها، متابعًا: "مسئولو النادى الأهلى اتصلوا بى وجلست مع الكابتن عدلى القيعى، وطلبوا منى السفر إلى الخارج للعب لأنى كان بدون تعاقد ورفضت، قائلا: "كنت شايف أنى مستقبلى فى إنبى أفضل".
 
وأضاف " كهربا" خلال حواره لبرنامج معكم، تقديم الإعلامية منى الشاذلى، أن الفيديو الذى ظهر به بالملابس السعودى كان فى فرح أحد أصدقائه، والفيديو الذى ظهر على الإنترنت كان من أحد الجمهور، لافتًا إلى أن الطفل الذى ظهر معه بإحدى المباريات، كان قد أخبره سابقًا بأنه سيحرز هدف بتلك المباراة، وعندما أحرز الهدف قرر التوجه لمكان الطفل بالملعب لتقبيله.
 
وتابع كهربا أنه يحمد الله على المستوى الجيد الذى ظهر به فى الفترة السابقة، وكذلك يشكر والده ووالدته اللذين سانداه ايضًا، لافتًا إلى أن الدورى السعودى كان مختلفًا لأنه كان هناك جمهور وظل فترة كبيرة يلعب بلا جمهور داخل مصر، وكذلك الجهاز الفنى كان رائعًا وجمهور فريق اتحاد جدة، مشيرًا إلى أنه لم يكن يعرف يمشى بشوارع جدة بسبب كثرة جمهور جدة وحبهم للفريق.
 
وأجابت شدوى الحضرى على سؤال منى الشاذلى ركوبها السيارة بنتلى التى أهديت له، قائلة: "أه ركبتها هو جابها هنا مصر"، لافتة إلى أن الجمهور كان مستعجل على ظهور الشبكة، والشبكة كانت عبارة عن دبلة عليها صورتنا"، قائلة: "عايزاه يرجع اتحاد جدة تانى"، ليضيف كهربا: "أنه كان يلعب حافياً وقت أن كان صغيراً، وكان لديه شقيق يلعب بالنادى الأهلى، وعندما ينتهى من تمرين الأهلى يمرنه على ما تمرن عليه داخل النادى، قائلا: "مكنتش بحب ألعب كرة كنت بحب أقف جون".
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة