خالد صلاح

بالصور.. أهالى كفر فرسيس بالغربية يشتكون من سوء الخدمات بالقرية

الإثنين، 12 يونيو 2017 01:59 م
بالصور.. أهالى كفر فرسيس بالغربية يشتكون من سوء الخدمات بالقرية مصرف قرية كفر فرسيس بمركز مدينة زفتى
الغربية - محمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تقع قرية كفر فرسيس بمركز مدينة زفتى بمحافظة الغربية، وتبلغ مساحتها 1035 فدانا تقريبا، وتصنف من أفقر القرى على مستوى الغربية فى الخدمات، فجميع الخدمات داخل القرية أنشئت بالجهود الذاتية، سواء خدمات صحية أو مدارس أو مساجد أو جمعية زراعية، فجميعها أنشئت بتبرعات من الأهالى.

 

وناشد أهالى قرية كفر فرسيس من خلال "اليوم السابع" المسئولين بالمحافظة، ووزارة البيئة، وزارة الصحة بتقديم خدمات لهذه القرية الفقيرة .

 

وقال محمود نهطاى، أحد أهالى المدينة، إنه توجد كوارث بيئية كثيرة فى القرية مثل مصرف الصرف الصحى، فذلك المصرف ممتد من المدينة الصناعية بقويسنا، وتوجد به مخلفات سامة تنقل الأمراض والفيروسات لأهالى القرية، وأصبح أهالى القرية يعانون من الأمراض الخطيرة مثل الفيروسات وأمراض الكبد الوبائى وغيرها .

 

وأضاف محمود بأن الكارثة الكبرى هى وقوع المدارس على هذا المصرف، فمثلا مدرسة اللواء محمود محمد الكفافى الابتدائية المشتركة يوجد بها 720 طالبا تقع أمام هذا المستنقع، مما أدى إلى نقل الأمراض للأطفال.

 

وأضاف أهالى القرية أنهم ناشدوا محافظ الغربية اللواء أحمد ضيف صقر، عندما افتتح المدرسة بردم المصرف من أجل الحفاظ على صحة الأطفال، وكان رد محافظ الغربية بأنه لا توجد ميزانية لردم المصرف، فناشدوا الأهالى رئيس مدينة زفتى بعمل سور أمام المدرسة ناحية المصرف من أجل سلامة الأطفال، ولا يوجد أى رد حتى الآن.

 

وأضاف أهالى القرية أنه لا توجد وحدة صحية بالقرية، بالرغم من تبرع الأهالى بـ6 قيراط مبنى عليها وحدة صحية، ولكن للأسف مجرد مبنى لا يوجد به أطباء ولا حتى صيدلية لصرف العلاج، يوجد به فقط كرسى أسنان، ويعمل يوما واحدا كل أسبوع، وعيادة تنظيم أسرة يوما كل أسبوع، والصيدلية مغلقة ولا يوجد بها علاج .

 

وأضافت إحدى الممرضات بالوحدة الصحية - رفضت ذكر اسمها - بأنه لا توجد خدمات فى الوحدة الصحية، ولا يوجد حتى عامل نظافة، وأن الموجود من الممرضات هن اللائى يقمن بأعمال النظافة، ولا توجد بها وحدة غسيل كلى، وكل هذا فى بيئة محيطة بالأراضى الزراعية والصرف الصحى، ويوجد بها الكثير والكثير من الأمراض، وعند حدوث أى إصابة يتم نقله إلى مستشفى زفتى العام .

 

وناشد أهالى القرية المسئولين بالمحافظة ووزارة البيئة ووزارة الصحه بتوفير خدمات لهذه القرية المعدومة تماما من الخدمات، وتخصيص ميزانية للتخلص من تلك الكوارث البيئية .

 

ارض مدرسه قديمه تحولت لمقلب مقامه
ارض مدرسه قديمه تحولت لمقلب مقامه

 

المصرف
المصرف

 

 

المصرف الموجود بالقريه
المصرف الموجود بالقريه

 

 

الوحده الصحيه بالقرية
الوحده الصحيه بالقرية

 

 

الوحده الصحيه بالقريه
الوحده الصحيه بالقريه

 

 

مدخل الوحده الصحيه
مدخل الوحده الصحيه

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة